23
الخميس, شباط
25 الأخبار الجديدة

أخر الأخبار

Grid List

كشف موقع فيسبوك عن إجراءات جديدة من أجل إنشاء ترابط قوي بين شبكة التواصل الاجتماعي وصناعة الأخبار، والتي تسمح بالتعاون لتطوير المنتج وخلق طرق جديدة للناشرين من أجل كسب المال، وتدريب غُرف الأخبار والقُرّاء على حدٍّ سواء.

يأتي الإعلان عن المشروع الصحفي الخاص بفيسبوك في أعقاب التدقيق المتزايد على دور الشبكات الاجتماعية، باعتبارها موزعاً للأنباء، حيث تم اتهام الشركة بالفشل في التصدي لانتشار المعلومات الخاطئة في الفترة التي سبقت الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة. وفي الوقت نفسه، يمتلك فيسبوك وجوجل نصيب الأسد من إيرادات الإعلانات على الإنترنت، في حين تضطر غرف الأخبار إلى خفض التكاليف وتسريح العمالة، حسبما نشرت صحيفة The Guardian البريطانية.

وقد كُشف النقاب من قبل عن العديد من الإجراءات الخاصة بمشروع فيسبوك للصحافة ب

فيسبوك يحدث ثورة جديدة في صناعة الاخبار ويعلن عن مشروع لتدريب الصحفيين..  إليك تفاصيله

شكل منفصل، ولكن هذا الإعلان يسلط الضوء على التزام الشركة تجاه مسألة المحتوى الذي تقدمه وكالات الأنباء.

 

تفاصيل المشروع

 

facebook

قالت فيجي سيمو، مدير المنتجات بفيسبوك والمسؤولة عن المشروع الجديد "لقد كنا نعمل على هذا المشروع منذ فترة طويلة. إذ إن شركاء فيسبوك الإعلاميين يريدون منا ارتباطاً أكبر، ليس فقط على مستوى الأعمال التجارية، ولكن على مستوى الإنتاج والتصميم".

وقالت سيمو إن هذا البرنامج يرتبط بقيم تحديثات الأخبار التي أعلن عنها فيسبوك في يونيو/ حزيران 2016. وفي إحدى المدونات كشف نائب رئيس موقع فيسبوك لإدارة المنتجات، آدم موسيري، عن أن الدور الرئيسي لهذا البرنامج هو إظهار المحتوى الخاص بالأقارب والأصدقاء، ولكن ثمة هدفان آخران وهما الإعلام والترفيه.

وقالت سيمو "نحن نعمل على ضمان أن يكون المشروع الجديد مزدهراً باعتباره جزءاً من محور"الإعلام".

وتابعت سيمو مؤكدةً على كلمات مارك زوكربيرغ في أواخر شهر ديسمبر/ كانون الأول "نحن لسنا شركة إعلام تقليدية، كما أننا لسنا شركة تكنولوجيا تقليدية أيضاً".

وأوضحت "نحن نبني التكنولوجيا التي تساعد الناس على التواصل وتجعلهم على علم بما يجري. وهذا يعني أن نعمل بشكل جيد في مجال صناعة الأخبار".

ويأتي هذا الإعلان بعد أسبوع من تعيين موقع فيسبوك مقدمة الأخبار السابقة بقناة CNN كامبل براون، وذلك من أجل قيادة فريق الأخبار المكون من شراكات مختلفة.

يُذكر أن ثمة تواصلاً بالفعل بين وكالات الأنباء الكبرى وبين هذا الفريق بشكل منتظم، ولكن في الوقت الحالي ستحظى هذه الوكالات بإمكانية للوصول إلى مهندسي التكنولوجيا بالشركة من أجل تطوير المنتجات بشكل تعاوني، سواء كان الأمر يتعلق بشكلٍ جديد بالقصص أو الإعلانات. وهذا التعاون يأخذ شكل الموائد المستديرة أو الهاكاثون أو حتى نظام الاجتماعات المشتركة على الإنترنت.

ومن أحد الأمثلة على أنواع المنتجات التي سيجري إطلاقها، والتي تشمل وسيلة لتقديم حزم من المقالات على موقع فيسبوك (وهي الميزة المطلوبة من قِبل غرف الأخبار)، ما يُسمى بـ"المجموعات": وهي عبارة عن الإعلانات التي تظهر أثناء عرض الفيديو أو البث الحي. وهي أيضاً الأداة التي تسمح للقُرّاء بالاشتراك في المنشورات مباشرة من خلال الفيسبوك. وبذلك فإن البث الحي عن طريق فيسبوك سيسمح للناشرين بتعيين الصحفيين باعتبارهم مُساهمين، كي يتمكنوا من تسجيل بث مباشر نيابة عن الصفحة دون الحاجة إلى تفاصيل تسجيل الدخول لحساب الفيسبوك الخاص بالناشر.

وقالت كلير واردل من منظمة First Draft News "أنا في حالة من السعادة لرؤية حجم هذا البرنامج. إنه بمثابة الاعتراف بأن موقع فيسبوك يعتبر نفسه جزءاً من النظام البيئي للأخبار".

وتابعت "في الماضي، كان من الصعب على وكالات الأنباء أن تصبح على اتصال بالمهندسين، ولم يكن لدى المهندسين أي استيعاب لما يجري في صناعة الأخبار".

واتفق شاليش براكاش، رئيس قسم المعلومات في صحيفة واشنطن بوست مع ما ذُكر. إذ قال "عادةً نسمع عن أحد المنتجات فقط بعدما يُنجز جزء كبير منها"، مستشهداً بالمقالات الفورية كمثال على ذلك.

وأضاف "حتى مع الكشف المبكر عن أحد الشركاء، اتُّخذ القرار الكبير بالفعل فيما يتعلق بالسطح البيني للمستخدم وسير العمل. سيكون أكثر فاعلية إن استطعنا أن نكون متأهبين في البداية".

وفقاً لبراكاش، يعني الإعلان عن هذا المشروع أن المكالمات الهاتفية الأسبوعية بين واشنطن بوست وفيسبوك سوف تستكمل من خلال اجتماعات شهرية تُجرى وجهاً لوجه. ولم يتضح حتى الآن عدد المؤسسات الأخرى التي ستصل إلى هذا المستوى. وترى ميليسا بيل، الكاتبة بموقع Vox Media، أن هناك قيمة في التعاون بشكل أكثر فاعلية ليس فقط مع الفيسبوك، ولكن مع الناشرين الآخرين.

وأضافت "في الماضي، كان هناك الكثير من الأسئلة التي يحاول الجميع الإجابة عنها بشكل مستقل، مما أدى إلى تباطؤ عملية التقدم". وتابعت "من الضروري لهذه الصناعة أن نتعاون من أجل صناعة إعلام مربح وجدير بالثقة ومثمر".

 

الأخبار الخاطئة

 

وفيما يتعلق بالتصدي لانتشار المعلومات الخاطئة على هذه المنصة، كرر فيسبوك مؤخراً الأخبار المتعلقة بالشراكة التي أُعلن عنها مؤخراً مع شركات خارجية متخصصة في التدقيق بالحقائق، فضلاً عن خطط فيسبوك لوقف وضع الإعلانات على المواقع المخصصة لـ"لأخبار الكاذبة".

كما تعهدت الشركة بنشر المعرفة الإخبارية بين مستخدمي فيسبوك عبر تدابير تتضمن سلسلة من إعلانات الخدمة العامة.

وقالت واردل "أعتقد أن المنصات المختلفة يمكنها أن تفعل الكثير في هذا الشأن"، مشيرة إلى ضرورة تضمين وسائل الإعلام باعتبارها أدوات لمحو بعض المنشورات، على سبيل المثال، عند نقطة ما من مُشاركة إحدى القصص بين المستخدمين، يتدخل فيسبوك للتعامل مع القصص التي جرى فحصها من قِبل شركاء فيسبوك المتمثلين في شركات التدقيق في هذه الحالة.

وتابعت "ماذا يجب علينا أن نفعل عندما يُشارك أحدهم بشكل منظم محتوى غير مرغوب فيه؟ وبدلاً من اتباع أدوات فيسبوك التقليدية في التعامل مع الموضوع، نحتاج إلى أدوات جديدة".

 

دورات فيسبوك

 

سيتضمن المشروع أيضاً توسيع التدريب الذي يقدمه فيسبوك لوكالات الأنباء الكبرى ليشمل وكالات الأنباء المحلية الصغيرة التي عادةً ما تُصارع للوصول إلى عملاق الشبكات الاجتماعية. سوف يطلق فيسبوك أيضاً دورات تعليم إلكتروني بلغات متعددة، وسيقدم أداة تحليلية تدعى (CrowdTangle) مجاناً لشركائه. كما سيساعد فيسبوك أيضاً في التجربة الأولى لمشروع مجتمع التحقق الافتراضي (virtual verification community) الخاص بشهود العيان الذين يظهرون أثناء ورود الأخبار العاجلة.

وقال كل من واردل وبراكاش إنهما يودان أن يصبح فيسبوك أكثر انفتاحاً فيما يتعلق بالبيانات الخاصة به. بالنسبة لواردل، فإنها مسألة ترتبط بمساعدة الباحثين المستقلين على التحقق من القرارات التي يتخذها الموقع. على سبيل المثال، هناك أبحاث في علم النفس الاجتماعي تشير إلى وجود ما يُعرف "بالأثر المرتد" المتعلق بقصص الفضائح، التي تجعل بعض الناس أكثر عرضة لمتابعة تلك القصص. تقول واردل "يعد ذلك مثالاً على اللحظات المهمة التي نتخذ فيها قرارات كبيرة. أرغب في رؤية المزيد من الأدلة في هذا الصدد".

من ناحية أخرى، يريد براكاش المزيد من البيانات حول كيفية تفاعل المستخدمين بموقع فيسبوك مع المحتوى الإخباري . على سبيل المثال، إلى أي مدى يتفاعل المستخدمون مع المقالات الفورية، وما المدة الزمنية التي يستغرقها المستخدمون في مشاهدة الفيديوهات.

قال براكاش "آمل أن تمنحنا المُشاركة في هذه الاجتماعات (اجتماعات المائدة المستديرة) أكثر من صوت حتى تتفهم إدارة فيسبوك لماذا نريد هذه البيانات".

أما واردل فقد قالت "لا أعتقد أن كل هذه المبادرات ستفلح، ولكنهم في الحقيقة يحاولون بذل كل ما بوسعهم، وهو ما يجب أن ننظر إليه باعتباره أمراً إيجابياً".

ومع ذلك، فقد أنهت حديثها بطلب مهم لا يزال معلقاً، قالت فيه "أتمنى حقاً أن يعينوا رئيساً للتحرير".

يمثل الوقت كل شيء في مواقع التواصل الاجتماعي، فأنت لا تريد أن ترسل الرسائل إلَّا عندما تكون متأكداََ من وجود المُرسَل إليه كي يراها، ووجود الكثير من المتابعين يزيد فرص التجاوب والمشاركة، ويسهم في ازدياد عدد متابعيك وزبائنك.

فمتى إذن الوقت المناسب لكتابة منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي؟

يعتمد هذا في المقام الأوّل على نوع المتابعين الذين تحاول استهدافهم (من هم وأين يكونون)، والشبكات الاجتماعية التي تستخدمها، وأهدافك، ونوع المحتوى الذي تنشره.

وبالرغم من أنه لا يمكن لأحد أن يخبرك بأفضل وقت للنشر على تلك المواقع، لكن هناك بعض المصادر التي قد تساعدك في تحسين الأوقات التي تختارها للنشر.

 

الوقت الأفضل للنشر على تويتر

 



laptop

بالرغم من تحوّل ترتيب ظهور المنشورات في تويتر إلى ترتيب شبه زمني، فإن متوسط عمر التغريدة ليس بالطويل، والذي يبلغ 24 دقيقة طبقاََ لوايزليتيكس (موقع لتحليل مواقع التواصل الاجتماعي).

وهو أقصر من عمرها على فيسبوك بأربع مرّات تقريباً، إذ يبلغ متوسط العمر لمنشور فيسبوك 90 دقيقة.

يذكر تحليل وايزليتيكس "في خمس ساعات، يصل منشور فيسبوك لـ 75% من التفاعل المتوقع له، بينما تصل تغريدة تويتر إلى نفس النسبة خلال أقل من ثلاث ساعات فقط".

هذا يعني أنَّه لكي تخرج تغريداتك لأكبر عددٍ ممكن من الناس، لابد وأن تكون النسبة الأكبر من جمهورك المستهدَف تستخدم تويتر.

سيتطلب معرفة ذلك الوقت الكثير من المحاولات، ولمساعدتك، ها هو ما تقترحه بيانات Hootsuite المبنية على تحليل أكثر من 40000 تغريدة:
أفضل وقت لكتابة تغريدة على تويتر هو الساعة الثالثة عصراً من يوم الإثنين حتى يوم الجمعة.

تقول متخصصة التسويق على مواقع التواصل الاجتماعي بـ Hootsuite أماندا وود "وجدنا، كمنظّمة مختصة بالعمل التبادلي بين الشركات (B2B)، إن أفضل وقت للتغريد يكون بين 12 ظهراً إلى 3 عصراً في كل أيام الأسبوع، وتصل كمية النقرات وإعادة نشر التغريدات أوجها في الساعة الثالثة عصراً".

ولكن مرّة أُخرى علينا أن نؤكد أن هذا يعتمد على نوعية متابعيك، ومكان تواجدك وطبيعة المحتوى.

على سبيل المثال يقول موقع "هافينغتون بوست"، إن الساعة الـ 5 والـ 6 والـ 12 مساءً هي أعلى الساعات في إعادة نشر التغريدات أي "ريتويت"، ، في حين أن 12 و6 مساءً هما الأوقات التي تحصل فيها التغريدات على أكبر معدل من النقرات.

فيما يقول Kissmetrics أن الخامسة مساءً من أيام الأسبوع هي أكثر الأوقات فاعليةً، ويقول Hubspot أن الساعة 12 و3 مساءً من الإثنين إلى الجمعة هي الأوقات الأفضل.

عليك اختيار تلك التوقيتات كنقطة بداية، وعليك بعدها اختبار توقيتات مختلفة للنشر لتقيس النتائج.

وإليك هذه النقاط الثلاث لتضعها في الاعتبار أثناء محاولاتك لإيجاد الوقت المثالي لنشر تغريدة:

1- للمكان بالغ الأثر: إذا كنت تحاول الوصول إلى متابعين من أماكن مختلفة حول العالم، أنشئ حساب تويتر لكل دولة تريد الوصول إليها واستخدم أداة لإدارة جميع الحسابات المختلفة من نفس المنصة، وتأكد من كتابة تقارير لمعرفة أفضل توقيت للتفاعل في كل حساب.

2- استخدم الأداة الصحيحة: توجد العديد من الأدوات لمساعدتك في إيجاد الوقت الصحيح للنشر على تويتر مثل Hootsuite's AutoSchedule الذي يختار وقت النشر بناءً على منشوراتك السابقة الأعلى تفاعلاََ، ويمكنك تنظيم منشوراتك بصورة أوتوماتيكية من خلال ملحقي dashboard وHootlet.

3- اعرف متابعيك: ما أعمارهم؟ أين يعيشون؟ ماذا يعملون؟ كيف ينتقلون من مكان إلى آخر؟ ماذا يفعلون في أوقات فراغهم؟ بالإجابة على هذه الأسئلة، ستصبح مهمة إيجاد الأوقات المناسبة للنشر أسهل كثيراً، وبالمثل تجري الأمور مع مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى. وسيرشدك لذلك موضوع "كيف تجعل من متابعيك الافتراضيين أشخاصاََ حقيقيين" بالمنتدى الخاص بنا، وستفيدك أيضاََ تلك الإرشادات بالأسفل.

 

الوقت الأفضل للنشر على فيسبوك

 



laptop

بسبب تعقد خوارزمية ترتيب ظهور الأخبار على فيسبوك، يصعُب تحديد الوقت المناسب للنشر.

ولكن بالرغم من أن ترتيب الأخبار على فيسبوك ليس زمنيّاََ إلا أن فريق التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاص بنا استطاع أن يكتشف أوقاتاََ للنشر قد تساعدك في الحصول على كمية أكبر من الإعجابات والتعليقات والنشر والنقرات.

يكون الوقت الأفضل للنشر على فيسبوك بين 12 ظهراً و 3 عصراً في أيام الإثنين والأربعاء والخميس والجمعة.

والسبت والأحد فيما بين 12 والواحدة ظهراً، إن كانت تلك أيام العطل الأسبوعية، لكن في حال كان يوما الجمعة والسبت هما عطلة الأسبوع فسيكون أفضل وقت للنشر بهما في 12 والواحدة ظهراً.

وبدرجة ما تصطف آراء كل من Hubspots، وMicrosoft، وQuick Sprout مع هذا الرأي، حيث يقول ثلاثتهم أيضاََ إن الساعات من الواحدة ظهراً وحتى الثالثة عصراً في أيام الثلاثاء والجمعة هي الساعات الأفضل للنشر على فيسبوك.

وكالمعتاد، عليك اختبار النتائج ومتابعتها عن طريق استخدام بيانات التفاعل التي تجمعها من خلال خاصية Page Insights على فيسبوك، أو استخدام أدوات قياس أخرى كـ Hootsuite Analytics لتحديد ما قد يكون الأفضل لك.

 

الوقت الأفضل للنشر على إنستغرام

 



mobile

تظهر منشورات إنستغرام بناءً على أرجحية ما قد يكون المتابع مهتماً به، وهذا يعني أن للصور والفيديوهات صاحبة النسبة الأعلى في الإعجابات والتعليقات الفرصة الأكبر في الظهور أولاََ لمتابعيك.

وبالرغم من أن ترتيب ظهور المنشورات ليس زمنيّاََ بشكل صارم، إلَّا أنَّ عليك اختيار الوقت المناسب للنشر لتضمن أن عدداََ أكبر من المتابعين يشاهد منشوراتك الآن.

لفعل هذا، عليك أن تفكر فيمن تستهدف وفي شكل يومه العادي، هل متابعوك هم الأشخاص الذين يتصفحون الإنستغرام فور استيقاظهم؟ فإذا كانت الإجابة بنعم، فمتى يستيقظون إذن؟ أين يسكنون وماذا يعملون؟ وعليك أن تضع في اعتبارك أيضاََ ماذا يفعلون في أوقات انتقالهم وأوقات فراغهم.

استخدم Hootsuite هذه الإستراتيجية لاختبار أوقات نشر مختلفة وقياسها. فماذا استنتجنا؟

الوقت الأفضل للنشر على إنستغرام هو من 12 وحتى الواحدة ظهراً من الإثنين إلى الجمعة.

قالت أماندا وود خبيرة التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي بـ Hootsuite "لا يوجد شك في أن أفراد مجتمعنا هذا عادةً ما يأخذون جولة في إنستغرام وقت تناولهم الغداء".

وأكملت "ونجد أيضاً أن عطلة الأسبوع من الأيام التي تود فيها أن تنشر ما تريد، ولكن لأننا شركة متخصصة في العمل التبادلي بين الشركات، فإن خطتنا للإنستغرام هي التركيز على كل أيام الأسبوع".

في حالة إنستغرام لا نجد إجماعاً بين الشركات المتخصصة حول أفضل أوقات نشر الصور، فتقول Elle & Co إن الساعات الأفضل هي أي وقت من الإثنين حتى الثلاثاء فيما عدا من 3 إلى 4 عصراً، وأيضاََ Latergramme الذين يخبروننا بأن توقيت الأربعاء في 5 مساءً هو التوقيت الأفضل.

تقترح Mavrk أن المستخدمين يفضلون الأوقات ما بين 6 صباحاََ إلى 12 ظهراً، ويفيد تحليلهم لـ 1.3 مليون منشور على إنستغرام بأنه بينما يقل نسبياََ النشر صباحاََ فالناس يستمرون في استخدام هواتفهم الذكية لمتابعة الجديد من المنشورات، وهذه هي الحالة المثلى للحصول على متابع يناسبك ومحتوى أقل لتنافس به.

 

أشياء أُخرى عليك وضعها في الاعتبار

 

عند التفكير في اختيار الوقت المناسب للنشر على مواقع التواصل الاجتماعي، عليك أيضاََ أن تفكر في اختلاف التوقيتات.

فإذا كنت تستهدف العديد من المتابعين في مختلف الأماكن، سيؤثر هذا على النتائج، فقد تكون أنت ممن ينتمي توقيتهم لمنطقة المحيط الهادئ، بينا يتواجد متابعوك في منطقة التوقيت الشرقي أو توقيت غرينتش.

في هذه الحالة قد تجد أن الثامنة صباحاََ هي التوقيت المثالي لأنها توافق ساعات ذروة في التوقيتات الأخرى.

وإذا كنت منظمة متخصصة في تقديم الخدمات إلى المستفيدين منها (B2C) فقد تجد أن منشورات عطلة نهاية الأسبوع هي الأفضل، بينما هنا في Hootsuite التي هي شركة متخصصة في العمل التبادلي بين الشركات، نجد أن أفضل النتائج تقع في ساعات العمل خلال الأسبوع.

لذا استخدم تلك التوقيتات كنقطة بداية فقط، واستمر في الاختبار والقياس لتجد التوقيت المناسب لك.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع Hootsuite.

ينتظر سكان كوكب الأرض موعداً استثنائياً لرؤية ظاهرة القمر العملاق التي ستحدث ابتداء من ليل اليوم الأحد وحتى فجر غد الاثنين في ظاهرة فلكية لن تتكرر بهذا الشكل حتى عام 2034.

وقالت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا إن إكتمال القمر يصادف مع وصوله إلى أقرب نقطة له من كوكب الأرض خلال مداره البيضاوي الذي يسلكه.

ويظهر القمر في أكبر بدر في ظاهرة لم تحدث منذ حوالي 7 عقود، مبشراً محبي الظواهر الفلكية بمشهد رائع ونادر حيث سيظهر القمر أكبر وأكثر سطوعاً عن المعتاد، ومن المتوقع أن يطغى اللون الأحمر على القمر بسبب تلوث الغلاف الجوي

 

يمكن للجميع أن يجدوا كل ما يريدونه على الإنترنت تقريباً، النافع منه والضار. ويمكن للجميع أن يستخدم الإنترنت، بمن فيهم الأطفال. لذلك، نشر مختبر "كاسبيركسي" للحلول الأمنية على الإنترنت، مجموعة من التوصيات التي يمكن أن تحمي أطفالكم من مختلف أخطار الإنترنت.

وأوضح "كاسبيرسكي"، عبر موقعه، أن حماية الأطفال من الإنترنت تبدأ بالتعرف على هذه المخاطر.

وعرض سلسلة مخاطر، على رأسها البرامج التي يتم تثبيتها عبر تصفح الإنترنت، ونقل الفيروسات والبرمجيات الخبيثة عبر تشارك الملفات، والتي يمكن أن تتيح للمجرم الاطلاع على معلومات التصفح في جهاز الضحية. إضافة إلى المواقع والمواد الإباحية.

وكما المخاطر التقنية، توجد أخرى متعلقة بأخطاء قد يرتكبها الأطفال على منصات آمنة، منها تحميل مواد مقرصنة من ملفات فيديو وموسيقى، إضافة إلى منح معلوماتكم الحساسة لأشخاص لا يعرفونهم.

وقد تصل المخاطر المحدقة بالأطفال على الإنترنت إلى أن يصبحوا مستهدفين من قبل ممارسي التهديدات والاعتداء على الأطفال. كما يمكن أن يقعوا ضحية المنحرفين جنسياً عن طريق صيدهم عبر غرف الدردشة.

ويقترح "كاسبيرسكي" سلسلة إجراءات احترازية، وجب اتخاذها من قبل المستخدمين، ومنها اختصار الملفات المتاحة للغير على الحاسوب، وتثبيت الجهاز في غرفة الجلوس أمام أنظاركم بدل مكان معزول.

هذا، ويجب على الآباء التحدث إلى الأبناء حول مخاطر الإنترنت وتبسيطها لهم، وتشجيعهم على التحدث عن تجاربهم أثناء العمل على الإنترنت وما يزعجهم.

كما يجب عقد اتفاقيات مع الأطفال تتغير مع تقدم العمر. وهي اتفاقيات تتعلق باستخدام برامج ومواقع وتطبيقات معينة.

وتتضمن الاتفاقيات مدى موافقتكم على أن يسجلوا أنفسهم في المواقع الاجتماعية، ويقوموا بعمليات شراء عبر الإنترنت، ويحمّلوا الموسيقى والفيديو والبرامج، ويستخدموا تطبيقات التراسل الفوري، وأن يزوروا غرف الدردشة. في كل الحالات، يجب أن يبقى الاتفاق الثابت والأهم هو تجنّب الحديث مع أشخاص لا يعرفونهم.

حين تكون بمفردك في المطار تنتظر أحد القادمين، أو تجلس بانتظار رحلة تأخرت، ودون وجود الاتصال بشبكة الإنترنت، فإن الوقت سيمر ببطء وستشعر حتماً بالملل.

ولحل هذه المشكلة، بادر مهندس أمن المعلومات، وعاشق السفر، المدوّن آنيل بولات إلى ابتكار خريطة تفاعلية لعرض عناوين وكلمات مرور شبكات الواي فاي المتوفرة في المطارات حول العالم.

وهي خريطة يجري تحديث معلوماتها باستمرار من الطيارين والمسافرين، ويستطيع المستخدمون إضافة أو تعديل كلمات المرور فيها، كما تتضمن دليلاً عملياً لطريقة الاتصال بشبكات الإنترنت اللاسلكي.

وتتوفر الخريطة على تطبيق WiFox ويمكن للمسافرين تحميله على هواتفهم وحواسيبهم الشخصية، والاطلاع على كلمات المرور، دون الحاجة للاتصال بالإنترنت.



ويقول بولات: "إن الاتصال بالإنترنت عبر شبكة واي فاي في العديد من المطارات ليس بالأمر السهل دائماً، وقد لا يكون ممكناً بدون كلمة مرور."
ويضيف "لهذا جاء هذا الابتكار كمنقذ للذين يواجهون صعوبة في الاتصال بالإنترنت أثناء السفر."

 

الحاجة أم الاختراع

 

وُلدت الفكرة عندما كان بولات نفسه يواجه صعوبة بالغة في الاتصال بالإنترنت خلال أسفاره الكثيرة، فقرر جمع كافة عناوين الواي فاي وكلمات المرور التي حصل عليها من المطارات حول العالم، ومشاركتها مع أصدقائه ومتابعي مدونته على الإنترنت.

كما دعاهم في المقابل إلى مشاركة كلمات المرور التي يحصلون عليها أثناء رحلاتهم، وهكذا تمكن من الحصول على قائمة كبيرة بكلمات مرور شبكات الإنترنت اللاسلكية في العديد من المطارات في مختلف أنحاء العالم، ثم طور الخريطة إلى تطبيق WiFox لتسهيل البحث عن شبكات الواي فاي، بالإضافة إلى توفير معلومات أخرى قد تساعد في الاتصال بالإنترنت، كتحديد موقع تواجد الواي فاي، وأفضل المناطق التي تمكِّن المستخدم من التقاط إشارة إنترنت أقوى.

ويغطي التطبيق حالياً أكثر من 80 مطاراً، ويمكن تحميله من App Store و Google Play أو شراؤه من موقع Amazon مقابل 1.99 دولاراً.

هذا التطبيق متاح حالياً على أنظمة الآندرويد و IOS ، ويقول مطوّر WiFox إن الهدف منه هو "مساعدة المسافرين على الاستمتاع برحلتهم، والبقاء على اتصال بالإنترنت حيثما تواجدوا حول العالم."

أعلنت شبكة "فيرست درافت كواليشين" التي تضم شركات تكنولوجية ومؤسسات إخبارية، أن موقعي "فيسبوك" و"تويتر" انضما إليها بهدف مكافحة نشر الأخبار الكاذبة وتحسين جودة المعلومات على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضافت المجموعة التي تشكلت في يونيو/ حزيران 2015 وتضم أكثر من 30 شركة بدعم من شركة "ألفابت"، أنها ستضع "مدونة تطوعية لقواعد الممارسة" وستعزز "المعرفة الخبرية بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي" وستطلق منصة "يمكن للأعضاء من خلالها التحقق من القصص الإخبارية المشكوك فيها".

وقالت مديرة المجموعة جيني سارجينت، إنّ "المنصة ستطلق بحلول نهاية أكتوبر/ تشرين الأول".

ومن بين أعضاء المجموعة صحف مثل "نيويورك تايمز" و"واشنطن بوست" وموقع "بازفيد نيوز" ووكالة "فرانس برس" وقناة "سي إن إن".

وتعرض "فيسبوك" أوائل الشهر الحالي لانتقادات لترويجه لاخبار كاذبة ومحتوى جنسي  بعد طرده المحررين المسؤولين عن قسم الأكثر تداولاً. كما يلعب "تويتر" دورًا مهمًا في نشر الأنباء العاجلة وروايات شهود العيان

أطلقت شركة "آبل" هاتفيها الجديدين أيفون 7 وأيفون 7 بلاس، بالإضافة إلى نسخة جديدة من ساعتها "آبل ووتش 2"، ومجموعة من منتجاتها التكنولوجية الأخرى، خلال مؤتمر عقدته في مقرها في سان فرانسيسكو الأميركية.

 

ميزات الهاتفين

أتى "أيفون 7" الجديد مقاوماً للمياه وبلا قابس سماعات، وبكاميرات جديدة ومكبرات صوت أفضل، بالإضافة إلى حصول بطاريته على تحسينات لتعيش وقتاً أطول.

 

و"آبل" مستمرة للسنة الثالثة على التوالي بنفس الشكل والهيكل. فالهاتفان الجديدان حملا نفس شكلي هاتفي "أيفون 6" و"أيفون 6 إس بلاس" ونفس حجميهما (4.7 و5.5 إنشات) إلا أنّهما أسرع، إذ اعتمدت آبل فيهما على معالج مركزي جديد من نوع A10 Fusion هو أسرع بنسبة 40 بالمائة من المعالج السابق A9.

 

واحتوى الهاتفان على الميزة التي تم تسريبها سابقاً، وهي التخلي عن قابس سماعات الأذن. إذ تخلت "آبل" عن المدخل التقليدي مقابل الاعتماد على مدخل الشحن نفسه، وهي خطوة سهلت على الجهاز مقاومة الماء من خلال إغلاق الفتحة الرئيسية التي يتسرب منها، وهي الميزة الثانية الجديدة التي احتوى عليها هاتفا "أيفون"؛ فهي المرة الأولى التي تطلق فيها "آبل" جهازاً مقاوماً للمياه والأتربة IP67.

 

وأما التحديث الثالث الأكبر في الهاتفين فيتعلق بالكاميرا الخلفية، إذ يحتويان على ميزة التقريب البصري بهدف خلق صورة أفضل. وأصبحت الكاميرا أسرع وأقوى من السابق بقوة 12 ميغابيكسل، فضلاً عن اعتماد كاميرا مزدوجة العدسات (dual camera) في الخلف لهاتف "أيفون" 7 بلاس. أما الكاميرا الأمامية فهي بقوة 7 ميغابيكسل. كما دعمت الكاميرا الجديدة صور البورتريه.

 

 

وخضع زرّ "هوم" لتحسينات في الهاتف الجديد أيضاً، إذ أصبح يعتمد على تقنية اللمس ثلاثي الأبعاد باستخدام Taptic Engine. كذلك جرى تحسين شاشة الريتا لتصبح أفضل في العرض والألوان.

 

ويحتوي "أيفون 7" على سماعات ستيريو في أعلى وأسفل الجهاز، كما سيوفر مدخلاً للسماعات من خلال منفذ اللايتنينغ. هذا وكشفت الشركة عن سماعات لاسلكية جديدة Airpods، تعمل لمدة خمس ساعات متواصلة، وستكون متوفرة بسعر 159 دولاراً أواخر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

 

 

وألغت "آبل" في الهاتفين الجديدين سعة التخزين 16 غيغابايت، إذ ستكون السعة للهواتف بحجم 32 غيغابايت و128 غيغابايت و256 غيغابايت.

 

وسيطلق الهاتفان بألوان الوردي والذهبي والفضي والرمادي والأسود. وسيتوفران الشهر المقبل في عدد من الدول بينها البحرين وقطر والسعودية والكويت والإمارات.

 

ويتوفر أيفون 7 بأسعار 649 دولاراً لسعة 32GB و749 دولاراً لسعة 128GB و849 دولاراً لسعة 256GB. أما أيفون 7 بلاس، فيتوفر بأسعار 749 دولاراً لسعة 32GB و849 دولاراً لسعة 128GB و949 دولاراً لسعة 256GB.

 

 

ويعمل الهاتفان الجديدان بنظام iOS 10 الجديد الذي سيكون متاحاً في 13 سبتمبر/أيلول. وسيتمكن المستخدمون من إيقاظ هاتفهم عبر رفعه فقط في النظام الجديد.

 

وكانت "آبل" قد نشرت تغريدةً عن هاتفها الجديد عن طريق الخطأ قبل الإعلان عنه في المؤتمر، لتعود وتحذف التغريدة.

 

ويأتي إطلاق "آبل" لهاتفيها الجديدين بعد انخفاض هو الأول في مستوى مبيعاتها. ورأى تقرير نشر قبل أيام أن "آيفون" الجديد لن يحظى بالنجاح الذي لاقته الهواتف السابقة. إذ وبالإضافة إلى مشاكل اللمس والتخوف من سماعات الأذن الجديدة، توقع التقرير ألا تشحن "آبل" أكثر من 65 مليون وحدة من الهاتف الجديد، مقارنة بأكثر من 82 مليوناً لأيفون 6

 

 

أطلق الهاتف هواوي أونور 8 إلى السماء في منطاد للطقس، على متنه كاميرا وأجهزة أخرى، أمس الاثنين، في محاولة لتحقيق رقم قياسي لأعلى بث مباشر من هاتف ذكي. وانطلق من مركز إيسرينج الفضائي التابع لمؤسسة الفضاء السويدية في شمال البلاد.

وكان من المتوقع أن ينفجر المنطاد على ارتفاع 30 ألف متر (98425 قدما) ثم يقوم الهاتف الذكي برحلة العودة بواسطة مظلة.

وقال بيتر لوندكفيست من هواوي تكنولوجيز سويدن إنّ "المنطاد وصل إلى 18421 مترا ثم انفجر". وأضاف "نأمل أن تقبل موسوعة غينيس (وورلد ريكورد) هذا كرقم عالمي في أعلى بث مباشر بواسطة هاتف ذكي".

 

حققت اليمن المركز التاسع في مسابقة التصوير الفوتوغرافي، التي أقيمت برعاية الاتحاد الدولي للتصوير الفوتوغرافي في كوريا الجنوبية.

وحصلت اليمن على المركز التاسع من بين ثمانٍ وأربعين دولة على مستوى العالم.

وأقيم حفل التكريم في مدينة بينالي بكوريا الجنوبية، حيث تسلمت اليمن جائزة التكريم الى جانب تسعِ دول حازت على المراكز العشرةِ الأولى.

ربما يعرف فيسبوك عن حياتك الشخصية أكثر مما قد تتخيل أو تدرك. كجزء من السياسات الإعلانية للشركة، فإن فيسبوك تتوسع في إجراءات التتبع لمستخدمي الموقع الاجتماعي الأشهر على الويب.

وتقوم شركة فيسبوك بجمع قائمة من البيانات الشخصية عن كل مستخدم، بما يشمل الأحداث الشخصية المهمة والاهتمامات العامة للمستخدم. وعلى مدار سنوات طوال، فإننا لم نجد تفاصيلَ وافية عن كيفية توجيه الإعلانات لمستخدمي فيسبوك.

وقد قام فيسبوك مؤخرًا بتحديث طرق توجيه الإعلانات على الموقع، وقام بنشر هذا مؤخرًا، مع قيامه بتحديث إعدادات ضبط وتخصيص الإعلانات، لتبسيط الأمر على مستخدميه.

وفي هذا السياق، فقد تم الكشف عن ٩٨ نقطة يقوم فيسبوك بتوظيفها من أجل تخصيص الإعلانات التي تظهر لكل مستخدم. إلا أن هذه النقاط قد تجعل العديد من مستخدمي الموقع يشعرون بالقلق حيال ما يعرفه فيسبوك عنهم ويقوم بتوظيفه في هذا السياق الإعلاني؛ رغم عدم وجود أدلة - حتى اللحظة - على استخدامها في أي أغراض خبيثة على الإطلاق، إلا أن الأمر يبدو غريبًا بعض الشيء.

وكما يعرف مستخدمي فيسبوك، فإن هناك العديد من التفاصيل المعروفة التي يجمعها الموقع عن مستخدميه، كالحالة الاجتماعية، أو إجازات العمل، أو استقبالهم لمولود جديد. وأكثر هذه البيانات الشخصية يجمعها الموقع بعد مشاركتها طوعيًا من قِبَل المستخدمين حين يقوموا بتحديث صفحاتهم.

 

بعض المشاركات لا تشارك طوعيًا

 

لكن الأكثر رعبًا في الأمر، أن بعض المشاركات لا يقوم المستخدمون بمشاركتها طوعيًا، مثل أرقام الخطوط الائتمانية، عملهم كمستثمرين أو مجالات الاستثمار التي يعملون بها، هل لديهم أرصدة في بطاقاتهم الائتمانية، القسائم البنكية، وخططهم في السفر.

ويشرح فيسبوك كيفية جمعه تلك البيانات الشخصية في عدة طرق معدودة. أولًا، وهو أكثرها وضوحًا، أنه يقوم بتتبع نشاطات المستخدمين على الموقع نفسه، وعلى الأجهزة الإلكترونية، وكذلك عبر خاصية تحديد الموقع. الطريقة الأخرى، والأقل وضوحًا، هي تتبع فيسبوك لأنشطة مستخدميه على المواقع الأخرى كذلك، طالما أن المستخدم لم يقم بتسجيل الخروج.

كما توضح "واشنطن بوست"، فإن فيسبوك يمكنه معرفة متى يزور أحدهم أية صفحة تحتوي على وسائط المشاركة الاجتماعية مثل زر "إعجاب" أو "مشاركة". وكذلك يقوم فيسبوك بتزويد الناشرين بأداة تعرف باسم "فيسبوك بيكسل" والتي تمكّن كلا الطرفين من تتبع الزيارات التي يقوم بها مستخدمي فيسبوك لأية صفحة تحوي هذه الأداة. وفي سياق آخر، يتعاون فيسبوك مع شركات مثل "إبسلون" و"أكسيوم" في جمع المعلومات عن السجلات الحكومية والاستطلاعات وعقود الضمان والعقود التجارية (مثل قوائم اشتراكات المجلات)، لتطوير قاعدة بيانات الموقع عن مستخدميه.

وبضمّ مصادر هذه البيانات إلى بعضها البعض، يقوم عملاق التواصل الاجتماعي بالتوصل إلى خلاصات هامة عن طبيعة المستخدم، وحالته الاجتماعية، وما إذا كان لديه أطفال أو لا، وهل هو مستقر أو مهاجر، وهل يفكر بشراء سيارة أم لا. وبناء على هكذا بيانات، يتم تصنيف المستخدمين إلى مجموعات وبيع تلك القوائم إلى شركات الدعاية والإعلان. إلا أنه ليس بالضرورة أن تكون تلك البيانات دقيقة، إلا أن هذا النقص في دقة البيانات لا يؤثر في أرباح فيسبوك من تلك التجارة، إذ بلغت قيمة الموقع ما يقارب ٣٥٥ مليار دولار، أغلبه من بيع هكذا بيانات، وعلى ما يبدو فإن هذا لا زال محور عمل فيسبوك في الوقت الحالي والمستقبل القريب.

والآن، إذا كان لديك الفضول لمعرفة هذه النقاط الثماني والتسعين التي يجمعها فيسبوك عنك، إليك هذه القائمة الكاملة:


الموقع/المكان

العمر

الجيل

النوع/الجنس

اللغة

المستوى التعليمي

مجال الدراسة

المدرسة

الانتماء العرقي

الدخل وصافي الثروة

ملكية المنزل ونوعه

قيمة المنزل

حجم الممتلكات

مساحة المنزل

سنة بناء المنزل

تركيبة المنزل

قائمة المستخدمين الذين لديهم ذكرى مناسبات هامة خلال شهر من تاريخ اليوم

قائمة المستخدمين المغتربين عن أهلهم أو مدنهم/أوطانهم

المستخدمون الذين لديهم أصدقاء اقتربت أعياد ميلادهم، زواجهم، خطبتهم.. إلخ

المستخدمون الذين يمرون بتجربة عاطفية عبر الإنترنت/عن بعد

المستخدمون الذين بدأوا علاقة عاطفية جديدة

المستخدمون الذين حصلوا على وظائف جديدة مؤخرًا

المستخدمون الذين قاموا بعقد الخِطبة

المتزوجون حديثًا

المستخدمون الذين انتقلوا من بلدانهم مؤخرًا إلى أماكن أخرى

المستخدمون الذين يستقبلون أعياد ميلادهم قريبًا

الآباء

الأشخاص الذين ينتظرون مولودًا

المستخدمون ذوي الاهتمامات السياسية

تقسيم المستخدمين إلى محافظين وليبراليين

العلاقات العاطفية

شركات التوظيف

مجالات العمل

الوظيفة

نوع المكتب

الاهتمامات الخاصة

قائمة المستخدمين الذين يمتلكون دراجات نارية

قائمة المستخدمين الذين يفكّرون بشراء سيارة، وما نوعها.. إلخ

قائمة المستخدمين الذين قاموا بشراء قطع غيار أو إكسسوارات لسياراتهم

قائمة المستخدمين الذين من المحتمل أن يقموا بشراء قطع غيار أو إكسسوارات
لسياراتهم

طراز ونوع السيارة

موديل السيارة / عام التصنيع

عُمر السيارة

كم من المحتمل أن ينفق المستخدم على سيارة جديدة

هل من المحتمل أصلاً أن يقوم المستخدم بشراء سيارة جديدة

عدد الموظفين في شركتك

قائمة المستخدمين الذين يمتلكون مشروعات صغيرة

قائمة المستخدمين الذين يعملون في مجال الإدارة

قائمة المستخدمين الذين قاموا بالتبرع لمنظمات خيرية

نوع نظام تشغيل الكمبيوتر

المستخدمون الذين يلعبون ألعاب الأتاري!

المستخدمون الذين يمتلكون أذرع ألعاب الفيديو

المستخدمون الذين قاموا بإنشاء صفحات لأحداث في حياتهم evenets

المستخدمون الذين يقومون باستخدام طرق الدفع البنكي على فيسبوك

المستخدمون الذين ينفقون أكثر من المعتاد/المتوسط عبر طرق الدفع البنكي على
فيسبوك

المستخدمون الذين يقومون بإدارة صفحات عامة فيسبوك

المستخدمون الذين قاموا مؤخرًا بنشر صور على فيسبوك

نوع متصفح الإنترنت

موقع مزود البريد الإلكتروني

متى بدأ المستخدم باستخدام تقنيات محددة

المغتبرون / وتقسيمهم بناء على الموطن الأصلي

مستخدمون عملاء في نفس البنك

مستخدمون يقومون بأعمال استثمارية

أرقام خطوط الائتمان

المستخدمون الذين يتعاملون بالبطاقات الائتمانية بفعالية

أنواع بطاقات الائتمان

مستخدمون يمتلكون بطاقات سحب الرصيد

المستخدمون الذين لديهم رصيد في بطاقات الائتمان

المستخدمون الذين يستمعون إلى الراديو

تفضيلات برامج التلفزيون

المستخدمون الذين يقومون باستخدام أجهزة الموبايل، وأنواعها

نوع اتصال الإنترنت

المستخدمون الذين قاموا مؤخرًا بشراء هواتف ذكية أو تابلت

المستخدمون الذين يدخلون إلى الإنترنت عبر الهواتف الذكية أو التابلت

المستخدمون الذين يمتلكون قسائم بنكية

أنواع الملابس التي يقوم المستخدم وعائلته بشرائها

مواسم الشراء

كمية استهلاك وشراء البيرة أو الخمور

المستخدمون الذين يقومون بشراء البقالة عبر الإنترنت

المستخدمون الذين يقومون بشراء أدوات التجميل

المستخدمون الذين يقومون بشراء أدوية الحساسية، الكحة، مسكنات الألم، وغيرها
من الأدوية التي لا تحتاج وصفات طبية

المستخدمون الذين ينفقون المال في شراء المنتجات المنزلية

المستخدمون الذين يقومون بشراء منتجات للأطفال أو الحيوانات الأليفة

هل يقوم المستخدم بالشراء أكثر من المعتاد/المتوسط

هل يميل المستخدم إلى الشراء أونلاين أو أوفلاين

أنواع المطاعم التي يرتادها مستخدمو الموقع

أنواع المتاجر

المستخدمون الذين يرحبون أكثر من غيرهم بعروض شركات التأمين، الرهن العقاري، التعليم العالي، البطاقات الائتمانية، والتلفزة

مدة إقامة المستخدم في المنزل الذي يسكنه

قائمة المستخدمين الذين من المتحمل أن ينتقلوا قريبًا من مدنهم الحالية

المستخدمون المهتمون بالألعاب الأولمبية، كرة القدم، الكريكيت، أو شهر رمضان

مدى ميل المستخدم للعب أو العمل

المستخدمون الذين يتنقلون يوميًا إلى مقار العمل

نوعية العطلة التي يقوم المستخدم بقضائها

المستخدمون الذين أنهوا قضاء عطلاتهم مؤخرًا

المستخدمون الذين استعملوا مؤخرًا أحد تطبيقات الرحلات

المستخدمون الذين قضوا عطلاتهم مؤخرًا في منتزه مشترك

أصبحت شائعة إغلاق موقع التدوين المصغر تويتر العام المقبل حديث الساعة اليوم الخميس، وانتشرت على الموقع كالنار في الهشيم، حتى أن الوسم "الهاشتاغ" الخاص بها SaveTwitter# أصبح الأكثر تداولًا في وقت وجيز جيدًا.س

 

وعلى الرغم من انتشار هذه الشائعة وتصديقها من قبل الكثير من مستخدمي تويتر، إلا أن الموقع لن يُغلق بسبب المضايقات التي تنتشر عليه بسبب اعتماده سياسة لا تفرض على المستخدمين استعمال أسمائهم الحقيقية.

 

ومفاد الشائعة التي أصبحت خلال الساعات القليلة الماضية الأكثر تداولًا عالميًا على تويتر، مع قرابة 175 ألف تغريدة (حتى اللحظة)، أن الموقع لم يعد قادرًا على التغلب على مشكلة المضايقات؛ لذا فسيُغلق خلال 2017.

 

ونقلت صحيفة "الإندبندنت" عن ممثلي الشركة تأكيدهم أن لا صحة على الإطلاق للشائعة المنتشرة حاليًا، وأن الموقع لن يُغلق وسيستمر في عمله.

 

وبدأ الأمر عندما تحدثت بعض الحسابات المزيفة على تويتر عن إغلاق تويتر العام المقبل، ثم انتشرت أكثر مع تصديق العديد من الحسابات المعروفة لها.

 

وهرع العديد من المستخدمين إلى موقع تويتر نفسه للتعبير عن تضامنهم مع الموقع مستخدمين الوسم SaveTwitter#، مع أنه لم يُعرف بعد كيف بدأت تداول الشائعة ومن فجّرها؟!

كشف خبيرٌ أمني أن تطبيق التراسل الفوري واتسآب يحتفظ ويُخزِّن سجلات المحادثات حتى بعد حذفها، مما يسمح بإمكانية استرجاعها، الأمر الذي يضع علامة استفهام حول الأمان الذي تفتخر به الخدمة.

وقال جوناثان زدزيارسكي، الخبير الأمني المتخصص في أمان نظام آي أو إس في منشور على مدونته الخاصة، إن فحص صور لذاكرة التخزين أُخذت من أحدث إصدار من واتسآب كشف أن التطبيق يحتفظ ويخزن أثراً لسجلات المحادثات بعد أن تُحذف تلك المحادثات.

وأضاف زدزيارسكي أن هذا العيب البرمجي يخلق كنزًا من المعلومات لأي شخص لديه القدرة على الوصول الفعلي إلى الجهاز. ويمكن أيضًا استرداد نفس البيانات من خلال أي من أنظمة النسخ الاحتياطي التي يعتمدها التطبيق، مثل جوجل درايف أو آيكلاود.

يُشار إلى أنه في معظم الحالات، تُحدد البيانات على أنها محذوفة من قبل التطبيق نفسه، ولكن إن لم تجر الكتابة فوقها، فإنها تظل قابلة للاسترداد من خلال أدوات التحقيق الجنائي.



whatsapp

ويعزو زدزيارسكي المشكلة إلى مكتبة SQLite المستخدمة في ترميز التطبيق، والتي لا تقوم بالكتابة فوق البيانات المحذوفة افتراضيًا.

وكان العديد من المدافعين عن الخصوصية قد أشادوا بخطوة واتساب، التي أُعلن عنها في شهر نيسان/أبريل الماضي، بالتحول إلى استخدام تقنية التشفير من نوع “طرف-إلى-طرف” عبر بروتوكول Signal.

ولكن هذه التقنية تحمي البيانات خلال النقل، ما يعني منع شركات الاتصالات وغيرها من الوسطاء الآخرين من التجسس على المحادثات أثناء تنقلها عبر الشبكة.

وتتعامل نتائج زدزيارسكي مع ما يحدث لتلك البيانات بعد أن تصل إلى الهاتف، وخاصة عندما يتم تخزينها على محرك الأقراص المحلي للهاتف أو على خدمة التخزين السحابي آيكلاود.

وتُخزَّن رسائل واتسآب على آيكلاود بدون تشفير قوي، وبالتالي فإن النتيجة تعني أنه يمكن لجهات إنفاذ القانون الوصول إلى سجلات المحادثات من خلال أمرٍ قضائي، حتى لو تمّ حذف المحادثات داخل التطبيق.

Sign up via our free email subscription service to receive notifications when new information is available.
روابطنا في مواقع التواصل الاجتماعي
Sample Banner Home 4
Advertisement