الحكومة اللبنانية تتراجع عن قرار فرض الضرائب.. والشارع مستمر في الاحتجاجات

  • 18,أكتوبر 2019
  • المصدر: بلقيس - وكالات ومواقع

تتواصل الاحتجاجات الشعبية بلبنان لليوم الثاني على التوالي، منددة بالإجراءات التي كانت تعتزم الحكومة اتخاذها لفرض ضريبة على شبكة الاتصالات، فيما ألغت الحكومة اجتماعا وزاريا كان من المفترض أن ينعقد اليوم، وتخصيص اللقاء لبحث التطورات الأخيرة للشارع الغاضب.


ونقلت وسائل إعلام محلية ودولية، استخدام قوات الأمن، الغاز المسيل للدموع والعصي لتفريق المحتجين، ما تسبب في حدوث إصابات وحالات إغماء، إضافة إلى اعتقالات طالت ناشطين وسط العاصمة بيروت.


وتوسعت الاحتجاجات بعدد من المحافظات والمدن منها مناطق في الجنوب، إلا أن احتجاجات الجمعة أقل حدة عنها في الليلة الماضية.


وقطع المتظاهرون في ساعات الصباح الأولى، طريق المطار بالاتجاهين بالإطارات المشتعلة والسواتر الحديدية، قبل أن يتدخل الجيش اللبناني لفتح الطريق بالقوة.


ودعا زعيم حزب القوات اللبنانية سمير جعجع رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري للاستقالة في ضوء الاحتجاجات التي تتواصل في البلاد، تمهيدا لتشكيل حكومة أخرى جديدة؛ تستطيع قيادة عملية النهوض الاقتصادي المطلوبة في البلد".


وكانت الحكومة قد أقرت الأسبوع الفائت، رفع الرسوم على التبغ والتنباك المستورد والمنتج محليا، كما أن هناك مقترحات أخرى بضرائب جديدة على المحروقات، وزيادة ضريبة القيمة المضافة تدريجيا، وهو ما دفع الحكومة للإعلان عن التراجع تحت ضغط الشارع الغاضب.