عربي ودولي

الثاني خلال شهر.. انقلاب قطار ركاب بمصر وسقوط ضحايا

18/04/2021, 14:45:34

شهدت مصر، الأحد، حادث انقلاب قطار ركاب، هو الثاني من نوعه خلال أقل من شهر، أسفر عن إصابة عشرات الأشخاص، فيما تحدث الإعلامي المحلي عن سقوط 8 قتلى.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية، في بيان، إصابة 97 شخصا جراء انقلاب قطار ركاب (القاهرة - المنصورة) في مدينة طوخ بمحافظة القليوبية (دلتا النيل/شمال)".

وأضافت الوزارة أنه "تم الدفع بـ 58 سيارة إسعاف لنقل المصابين إلى مستشفيات بنها التعليمي، وقليوب التخصصي، وبنها الجامعي (حكوميين) بالمحافظة".

ولم تذكر ما إذا كان الحادث قد خلف سقوط قتلى، إلا أن وسائل إعلام محلية أعلنت مصرع 8 أشخاص جراء انقلاب القطار بعد خروج عدد من عرباته عن السكة.

ونقلت صحيفة "المصري اليوم"، عن مصادر أمنية وطبية (لم تسمها)، قولها إن "الحادث أسفر عن سقوط 8 قتلى وفق حصر مبدئي".

وأوردت صحيفة "أخبار اليوم"، عن محافظ القليوبية، عبد الحميد الهجان، قوله إن "الحادث أسفر عن وقوع 109 مصابين".

وهذا الحادث الثاني من نوعه خلال أقل من شهر في مصر، إذ شهدت محافظة سوهاج (جنوب) في 26 مارس/آذار الماضي، تصادم قطاري ركاب، ما أسفر عن سقوط 32 قتيلا و165 مصابا، وفق إحصائية رسمية.

وفي مايو/ أيار 2018، أعلن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مصر (رسمي) في بيان، أن السبب الرئيسي لحوادث تصادم القطارات هو العنصر البشري، إذ بلغت نسبته 78.9 بالمئة، تليه عيوب في المركبات وحالة الطرق.

المصدر : غرفة الأخبار
تقارير

غياب مظاهر الإحتفاء بقدوم العيد في صنعاء

تغيب تفاصيل الاستعداد ومظاهر الاحتفاء بقدوم عيد الفطر المبارك لدى غالبية السكان في صنعاء، وتبدو حالة عجزهم عن شراء مُعظم احتياجات العيد الضرورية، بالرغم من ازدحام أسواق مدينتهم بالبضائع والعروض الخاصة بمستلزمات العيد قُبيل حلول عيد الفطر السابع، منذ انقلبت مليشيات الحوثي على السلطة الشرعية في البلاد أواخر العام 2014م.

أخبار محلية

القوات المشتركة تصد هجمات مليشيا الحوثي في الحديدة

أحبطت القوات المشتركة في الساحل الغربي هجمات لمليشيا الحوثي في الدريهمي وحيس والتحيتا. وقال المركز الإعلامي لقوات العمالقة إن القوات المشتركة قصفت آليات مسلحة للمليشيا في محيط جولة سيتي ماكس جنوب مدينة الحديدة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.