عربي ودولي

السعودية ترفع حظر دخول القادمين من 11 دولة جراء 'كورونا'

29/05/2021, 13:10:01

أعلنت السلطات السعودية رفع حظر دخول القادمين إليها من 11 دولة، عقب نحو 4 أشهر على فرض قيود السفر.

وقال بيان للداخلية السعودية، أوردته وكالة الأنباء الرسمية: "تقرر السماح بدخول المملكة للقادمين من 11 دولة، وهي الإمارات، وألمانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، وإيرلندا، وإيطاليا، والبرتغال، والمملكة المتحدة، والسويد، وسويسرا، وفرنسا، واليابان".

وأوضح البيان أن "القرار سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الساعة الواحدة من صباح غد الأحد (7:00 ت.غ)، وسيتم تطبيق إجراءات الحجر الصحي بحق القادمين إلى البلاد من تلك الدول".
وتلزم السعودية المسافرين إليها بفحص 'كورونا' وشهادة تطعيمات، فيما يخضع الذين لم يتم تطعيمهم للحجر الصحي 15 يوما.

وفي 2 فبراير/شباط الماضي، علقت السعودية دخول القادمين إليها من 20 دولة، باستثناء المواطنين والدبلوماسيين والممارسين الصحيين وعائلاتهم، في إطار جهود الحد من تفشي فيروس 'كورونا'.

ومؤخرا، شهدت السعودية تصاعدا في معدل الإصابات بفيروس 'كورونا'، إذ سجلت إجمالا، حتى مساء الجمعة، 447 ألفا و178 إصابة بالفيروس، بينها 7 آلاف و320 وفاة، و429 ألفا و663 حالة تعاف.

وفي اليمن، وتشهد مراكز التحصين، في مأرب وحضرموت، ازدحاما شديدا من قِبل المسافرين الذّين عاد معظمهم من منفذ 'الوديعة' الحدودي، عقب اشتراط المملكة إجراء فحصين لدخول أراضيها.

وفي وقت سابق، وجّه وزير الصحة بتخصيص حصة إضافية من لقاح 'كورونا' لمحافظة مأرب، وإضافة مراكز تطعيم جديدة.
وأشار إلى أن وزارة الصحة اتخذت جملة من التدابير والإجراءات الطارئة لاستيعاب الأعداد الكبيرة من المسافرين وتطعيمهم.

ودعا وزير الصحة جميع المسافرين إلى خارج اليمن عبر المنافذ البرية أو الجوية إلى الحرص على أخذ اللقاح من أقرب مركز تطعيم في المحافظات المحررة.

وعاد عشرات المسافرين اليمنيين، الذين تلقوا تطعيما ضد 'كورونا'، من منفذ 'الوديعة' الحدودي، بموجب التعليمات السعودية التي تلزم كل مسافر بالحصول على لقاحين منفصلين.
وتعذّر تلقي هؤلاء المسافرين لقاحا ثانيا قبل مُضي الفترة الصحية المحددة للجرعة الأولى في ظل خشيتهم من انتهاء مدة إقامتهم المؤقتة خارج الأراضي السعودية.

المصدر : غرفة الأخبار

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.