عربي ودولي

المجلس العربي يدعو إلى الوقوف بجانب السودان في معركته ضد الاستبداد

03/01/2022, 12:52:49

دعا المجلس العربي كل القوى الديمقراطية في العالم، وفي الوطن العربي خصوصا، إلى الوقوف بجانب الشعب السوداني في معركته ضدّ الاستبداد.

واعتبر، في بيان له،  هذه المعركة بالمشتركة كحال كثير من البلدان العربية من أجل إسقاط الانقلاب، وبناء دولة القانون والمؤسسات.

وقال المجلس، الذي يرأسه الرئيس التونسي الأسبق منصف المرزوقي، إن الآلة العسكرية في السودان أصبحت تتصرف كجيش احتلال داخلي، كما هو الحال أيضا في سوريا ومصر، موضحا أن الأهداف لن تتحقق إلا بتخلّي العسكر عن السلطة، وبخضوع المؤسسة العسكرية لسلطة الشعب، متمثلة في قيادات مدنية تأتي وتذهب بها الانتخابات الحرة والنزيهة.

وأشار إلى ما يقدّمه الشعب السوداني -منذ بداية 2019- للديمقراطية والحرية من شهداء في موجات متلاحقة.

وأكد أن عددهم -في الموجة الأخيرة- خمسون شهيداً، مترحما على "كل هؤلاء الشهداء الذين قدموا حياتهم لإسقاط الانقلاب، ولينعم الأحياء بالحرية والكرامة والعدالة".

كما أكد وقوفه إلى جانب مطالب القوى الديمقراطية بسلطة مدنية خالصة، وبعودة الجيش إلى ثكناته ودوره الأساسي في حماية الحدود.

ويوم أمس، أعلن رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، استقالته من منصبه، بسبب "انسداد أفق الحوار بين الجميع، ما جعل مسيرة الانتقال في السودان هشّة"، وسبب "أزمة سياسية تكاد أن تكون شاملة".

وقال حمدوك إن "الثورة ماضية إلى غايتها، والنصر أمر حتمي"، وإن "الحوار هو الحل نحو التوافق لإكمال التحول المدني الديمقراطي".

وأضاف حمدوك أنه "حاول تجنيب البلاد خطر الانزلاق نحو الكارثة"، وأنه التقى خلال الأيام الماضية "بكافة المكوّنات في السودان".

المصدر : غرفة الأخبار
عربي ودولي

شركات أمريكية تدير ظهرها لمحمد بن سلمان بعد اعتقال وترحيل مستثمرين أجانب

قالت صحيفة The Wall Street Journal الأمريكية في تقرير نشرته يوم السبت 15 يناير/كانون الثاني 2022 إنه رغم مساعي السعودية لجذب استثمارات كبرى شركات العالم إليها من أجل تحديث اقتصادها. إلا أن بيئة الأعمال في البلاد صارت أشد عدائية وأصبح المستثمرون ينفرون من المملكة الغنية بالنفط.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.