عربي ودولي

بريطانيا تستعد لتصنيف الجناح السياسي لحركة 'حماس' ضمن قوائم الإرهاب

19/11/2021, 20:36:16

تسعى بريطانيا لتصنيف حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) "منظمة إرهابية". 

جاء ذلك، بعد إعلان وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتل، سعيها لتصنيف الحركة بكاملها ضمن قوائم الإرهاب. 

وتصنّف بريطانيا الجناح العسكري للحركة "منظمة إرهابية"، وهي الآن تسعى لتصنيف الجناح السياسي للحركة. 

ويعتبر القانون البريطاني الانتماء لمنظمة محظورة أو حشد التأييد لها أو ارتداء ملابس يمكن أن تعبِّر عن الدعم لها جريمة جنائية.

وتدخل قرابة 52 منظمة حول العالم ضمن قوائم الإرهاب لدى بريطانيا بموجب هذا القانون. 

وفي حالة إقرار القرار، ستصل عقوبة هذه الجريمة إلى السجن 10 سنوات كحد أقصى، ودفع غرامة مالية، أو إحدى العقوبتين معاً. 

وبموجب قانون الإرهاب لعام 2000، فإنه يحق لوزيرة الداخلية أن تحظر منظمة إذا ما اعتقدت أنها على علاقة بالإرهاب.

من جانبه، أصدرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بيانا، اليوم الجمعة، ردا على اعتزام بريطانيا اعتبار الحركة "منظمة إرهابية"، مؤكدة أن بريطانيا لا تزال تناصر المعتدي على حساب الضحيّة. 

وأشارت حماس -بأسف شديد- إلى أن بريطانيا تستمر في غيّها القديم، فبدلاً من الاعتذار، وتصحيح خطيئتها التاريخية بحق الشعب الفلسطيني - سواء في "وعد بلفور" المشؤوم أو الانتداب البريطاني الذي سلّم الأرض الفلسطينية للحركة الصهيونية- تناصر حاليا المعتدين على حساب الضحايا.

المصدر : وكالات
عربي ودولي

تنامي العلاقات الإماراتية - التركية.. هل سينعكس سلبا على الإسلاميين؟

أثارت زيارة ولي عهد أبو ظبي، محمد زايد، إلى أنقرة -في 10 نوفمبر تشرين الثاني الجاري- الكثير من التساؤلات والتحليلات حول دوافع الزيارة وأهدافها، وهل ستؤدي إلى تقارب يفضي إلى تحالف بين أنقرة وأبوظبي؟ وهل ستدفع هذه الزيارة تركيا لتغيير خطابها الداعم للإسلاميين أو للتضييق عليهم؟

عربي ودولي

السودان.. تظاهرات رافضة للاتفاق السياسي وتجمع المهنيين يصف ما يجري بالخيانة

تظاهر آلاف السوادنيين في الخرطوم عصر اليوم الأحد رفضا للاتفاق السياسي الذي وصفه تجمع المهنيين بـ"اتفاق الخيانة"، وبينما دعا رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك -خلال مراسم التوقيع على الاتفاق مع قائد الجيش عبد الفتاح البرهان- إلى التوافق على كيفية حكم السودان، تعهد البرهان بعدم إقصاء أي طرف أو جهة في السودان.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.