عربي ودولي

قلق روسي.. 'طالبان' تواصل سيطرتها على مناطق أفغانستان

10/07/2021, 13:05:21

تواصل حركة 'طالبان' سيطرتها على مناطق أفغانستان، في وقت تنسحب فيه القوات الأمريكية من البلاد، حيث من المقرر أن يكتمل الانسحاب بحلول 11 سبتمبر المقبل.

وقال ممثل مكتب الحركة في 'الدوحة'، مولوي شهاب الدين ديلاور، في تصريح صحفي أمس، إن 'طالبان' استولت على 85 في المئة من أراضي أفغانستان.

لكن وفد الحركة أكد من موسكو أن طالبان "لا تهدف إلى اغتصاب السلطة بالكامل" في أفغانستان.
وحمّل الرئيس الأفغاني أشرف غني، السبت، الحركة أعمال العنف الجارية في البلاد، التي تودي بحياة ما لا يقل عن 200 شخص يوميا.

وقال غني "نريد السلام مع الجميع، فإذا قُتل ما بين 200 إلى 600 أفغاني كل يوم، فمن الذي سيستفيد من ذلك؟".
وأكد الرئيس الأفغاني أن الحكومة "بذلت الكثير من الجهود لدفع عملية السلام، لكن طالبان واصلت العنف".

بدوره، أعرب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عن قلق بلاده إزاء احتمالية امتداد الأعمال القتالية المستمرة في أفغانستان إلى أراضي حلفاء موسكو.

وبخصوص سيطرة "طالبان" على معابر حدودية مع طاجيكستان وإيران، قال لافروف: "طالما يحدث ذلك في أراضي أفغانستان، لا نعتزم اتخاذ أي إجراءات سوى تكرار نداءاتنا الملحة إلى إطلاق العملية السياسية التي أيدتها جميع الأطراف الأفغانية في تصريحاتها الشفهية بأقرب وقت".

وأضاف: "بالنسبة للأعمال القتالية الجارية في ظل غياب عملية سياسية، فإن ما يحدث على أراضي أفغانستان، بالطبع يقلقنا من وجهة نظر احتمال امتداد الاضطرابات إلى أراضي حلفائنا"، دون تسمية أي دولة.

تقارير

فشل مساعي الحل السياسي.. كيف تعقدت الأزمة اليمنية؟

تزداد الأزمة اليمنية تعقيدا يوما بعد يوم، لدرجة يبدو معها استحالة الحل السياسي، حيث فشلت كل الجهود المبذولة لحل الأزمة سياسيا ووقف إطلاق النار، وآخرها المساعي الأمريكية والأممية والعُمانية المكثفة، خلال الأسابيع القليلة الماضية، والتي عجزت عن تحقيق مجرد اختراق في جدار الأزمة يمكن التسلل من خلاله لإحداث ولو نوع من التقارب والمرونة التي يمكن البناء عليها لتحقيق السلام.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.