أخبار محلية

أعلى حصيلة شفاء يومية بكورونا.. عدن تعجز عن الاستقبال

08/04/2021, 11:08:56

قالت لجنة الطوارئ الحكومية إنها سجلت أربعا وستين حالة تعافٍ من فيروس 'كورونا'  في أعلى حصيلة شفاء حتى الآن.

وأضافت اللجنة، في إحصاءاتها اليومية، أنها سجلت أيضاً اثنتين وسبعين حالة إصابة جديدة، معظمها في حضرموت، كما سجلت عشر وفيات.

ولفتت اللجنة إلى أن العدد الإجمالي للإصابات بلغ أكثر من خمسة آلاف، منها نحو ألف حالة وفاة وقرابة ألفي حالة تعافٍ.
يأتي ذلك فيما أعلن مركز العزل في مستشفى "الأمل" بالعاصمة المؤقتة (عدن) توقفه عن استقبال أي حالات جديدة مصابة بفيروس 'كورونا'، محملا وزارة الصحة تبعات هذا القرار.

جاء ذلك في بيان للمركز، علّل فيه السبب بعدم وجود ميزانية تشغيلية خاصة بالمركز، وافتقاره للتجهيزات الطبية، وعدم صرف مستحقات الطاقم الطبي المناوب.
وأوضح البيان أن المركز يفتقر إلى الأكسجين وأجهزة التنفس، إضافة إلى عدم توفر المحاليل المخبرية والمعدات الطبية.

وأضاف أن الوضع الصحي داخل المركز يهدد حياة الأطباء مع تدني الإجراءات الاحترازية والوقائية، لافتا إلى أن أغلب الأطراف ذات العلاقة تخلت عن المركز ودعمه.
وناشد البيان محافظ عدن بالتدخل، كما وجه نداء استغاثة إلى منظمة 'أطباء بلا حدود'، لإعادة تشغيل المركز من جديد.

وفي تعز، أعلن مدير مكتب الصحة، راجح المليكي، ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس 'كورونا'، في المحافظة، إلى أربعمائة وست وخمسين حالة منذ بدء الموجة الثانية.
وأضاف المليكي، في مؤتمر صحفي، أن عدد الوفيات بلغ سبعا وخمسين حالة، منها ثلاثة أطباء وعدد من القضاة.

وأشار إلى أن مراكز العزل ممتلئة بالمصابين، وسط تزايد الأعداد بشكل كبير مقارنة بالموجة السابقة من الوباء.
وأطلق مدير مكتب الصحة في تعز تحذيرا جديدا من خطورة وكارثية الوضع الصحي، جراء تفشي جائحة 'كورونا'، داعيا إلى تكثيف الجهود لمواجهة الوباء.

وقال راجح المليكي، في مؤتمر صحفي، إن مكتب الصحة بالمحافظة لم يتلقَّ أي تمويل من قِبل السلطة المحلية أو المركزية لمواجهة الموجة الثانية من الفيروس، وأن كل ما يملكه لا يتعدى سوى بعض المواد والمستلزمات المتبقية من الموجة الأولى للجائحة.

وكانت لجنة الطوارئ الخاصة بكورونا، في مأرب، قد أعلنت تسجيل خمس وثلاثين إصابة مؤكدة بفيروس 'كورونا'، بينها ثلاث وفيات منذ بداية العام.
وقال مكتب الصحة، في تصريح لقناة 'بلقيس'، إن عدد الحالات، المشتبه إصابتها بالفيروس، بلغ مائة وأربعين، متوزعة على مديريات المدينة، والوادي، و'الجوبة' و'حريب'.

وتخوض مأرب مواجهة مباشرة مع جائحتي 'كورونا' ومليشيا الحوثي، التي تواصل تصعيدها العسكري منذ أكثر من شهرين، وهو ما يضاعف من حجم التحديات التي يواجهها القطاع الصحي بالمحافظة.

المصدر : غرفة الأخبار

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.