أخبار محلية

المجلس الرئاسي يجدد التزامه بالهدنة ومطالبات للأمم المتحدة بالكشف عن الطرف المعرقل

13/05/2022, 12:00:17

جدد رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رشاد العليمي، التزام الحكومة باتفاق الهدنة الأممية، والبناء عليها لتحقيق السلام الشامل في اليمن. 

وأشار رئيس مجلس القيادة، في محادثة هاتفية تلقاها من وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، جيمس كليفرلي، إلى أهمية الضغط على المليشيا للالتزام بالهدنة، بما في ذلك فتح معابر تعز، والاستجابة للشروط القانونية لاستئناف الرحلات التجارية عبر مطار صنعاء.

وحث العليمي المجتمع الدولي على مزيد من الدعم الاقتصادي والتنموي.

 في سياق متصل، طالب عضو رئيس مجلس القيادة الرئاسي، سلطان العرادة، الأمم المتحدة بتسمية الطرف المعرقل للسلام، وضرورة إلزام مليشيا الحوثي بالهدنة. 

وقال، خلال لقاء مع المبعوث الأممي هانس غروندبرغ، إن الحكومة قدمت الكثير من التنازلات والدعم لإنجاح جهود الأمم المتحدة، لإيقاف الحرب وإحلال السلام، مشيراً إلى أن مليشيا الحوثي تواصل خروقاتها المستمرة للهدنة من خلال التحشيد المتواصل إلى كافة الجبهات في مأرب، وإغلاق معابر تعز، وعرقلة ملف الأسرى والمختطفين، ورفض تسليم رواتب الموظفين من عائدات ميناء الحديدة.

من جانبه، أكد غروندبرغ أن جولاتِه وجهودَه ولقاءاتِه مع كافة الأطراف تهدف إلى إيجاد أرضية مشتركة، لتحقيق السلام العادل والمستدام.

المصدر : غرفة الأخبار

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.