أخبار محلية

موجات نزوح وقتلى مدنيون.. تقارير ترصد الأوضاع الإنسانية في مأرب

25/11/2021, 13:07:00

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إن مليشيا الحوثي أطلقت صواريخ مدفعية وباليستية عشوائياً على مناطق مأهولة في محافظة مأرب.

وأوضحت المنظمة، في بيان، أن القصف أدى إلى إصابات بين المدنيين، بينهم نساءٌ وأطفال، كما أدى إلى موجة نزوح جديدة.
وأضاف البيان أن شهر أكتوبر الماضي كان الأكثر دموية منذ سنوات في المحافظة، حيث قتل وأصيب مائة مدني، بينهم أطفال.

ونقل البيان عن أفراح ناصر، باحثة في "شؤون اليمن" في "هيومن رايتس ووتش"، قولها، إن المدنيين والنازحين في مأرب عالقون في مرمى النيران منذ نحو سنتين، ويعاني بعضهم من الحرمان القاسي.

وأعربت وكالات ومنظمات دولية عن قلقها حيال الوضع الإنساني في مأرب ومحيطها، وقالت إن الاحتياجات الإنسانية في المحافظة تفوق بكثير الإمكانات الموجودة على الأرض.

إلى ذلك، نقلت المنظمة، عن شهود عيان، أن مليشيا الحوثي حاصرت خمسة وثلاثين ألف مدني في مديرية 'العبدية' لثلاثة أسابيع في أكتوبر الماضي، ومنعتهم من مغادرتها أو الدخول إليها، كما منعت دخول الطعام، مشيرةً إلى أن مليشيا الحوثي تحتجز سبعةً وأربعين شخصاً، بينهم أطفال من أهالي 'العبدية'، ولا يَعرف أقاربُهم عنهم شيئاً منذ اعتقالهم.

وأشارت المنظمة إلى أن لدى اليمن رابعَ أكبرِ عدد نازحين حول العالم بسبب النزاعات، إذ تضم أكثرَ من أربعة ملايين نازح، لافتةً إلى أن مأرب تضم أكبر عدد من النازحين في اليمن، في حين يؤدي القتال فيها إلى حركة نزوح أخرى نحو الجنوب في محافظة أبين.

ودعت "رايتس ووتش" الحوثيين إلى إنهاء هجماتهم العشوائية على الفور، والسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في جميع أنحاء مأرب.

من جانبها، أعلنت المنظمة الدولية للهجرة نزوح أكثر من خمسة عشر ألف شخص خلال شهر نوفمبر الجاري، جراء تصاعد النزاع في محافظة مأرب.

وقالت المنظمة، في بيان، إن أكثر من خمسة عشر ألف شخص فرّوا من المناطق المتضررة من النزاع في مأرب إلى أماكن أكثر أماناً فيها، داعية جميع الأطراف إلى إنهاء الأعمال العدائية .

وأضافت أن مواقع النزوح، البالغ عددها مائة وسبعة وثلاثين في المحافظة، شهدت زيادة بنحو عشرة أضعاف في عدد الوافدين الجدد منذ شهر سبتمبر الماضي.

ومنذ فبراير الماضي، كثّف الحوثيون هجماتهم على مأرب في محاولة للسيطرة عليها، كونها أهم معاقل الحكومة، إضافة إلى تمتّعها بثروات النفط والغاز، ومحطة مأرب الغازية التي كانت قبل الحرب تغذِّي معظم المحافظات بالتيار الكهربائي.

بدوره، قال المبعوث الأممي الخاص لليمن، هانس غروندبرغ، إن هجوم مليشيا الحوثي المستمر على مدينة مأرب يقوِّض فرص الوصول إلى تسوية تفاوضية للنزاع.
جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب المبعوث الأممي، في ختام زيارة إلى العاصمة المصرية (القاهرة).

والتقى غروندبرغ، خلال الزيارة، رئيس البرلمان اليمني، سلطان البركاني، ووزير الخارجية المصري، سامح شكري، وممثلين عن مكوِّنات سياسية ومنظمات مجتمع مدني في اليمن.

وحثّ المبعوث الأممي الأطراف المتحاربة على خفض التصعيد، مؤكداً أنه لا يوجد حل عسكري مستدام للنزاع في اليمن.

المصدر : غرفة الأخبار

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.