أخبار سياسية

احتجاجات المكلا.. تهديدات بالتصعيد بعد رفع أسعار المشتقات النفطية

25/07/2021, 15:37:22

اندلعت احتجاجات غاضبة تنديداً بقرار الزيادة الأخيرة في تعرِفة سعر المشتقات النفطية، التي أقرّتها شركة النفط اليمنية في ساحل حضرموت.

وأوقف المحتجون حركة السير، وأضرموا النيران في إطارات السيارات، مغلقين بذلك الطُّرق الرئيسية في حي 'الشهيد خالد'، وسط المدينة، والطُّرق المؤدية إلى ميناء المكلا.

وحاولت قوات الأمن تفريق المتظاهرين ومنع الاحتجاج، غير أن المحتجين أغلقوا الطريق، متوعدين بالتصعيد في حال استمرار رفع أسعار المشتقات النفطية.
ورفعت شركة النفط سعر لتر المحروقات بواقع مائة ريال، ليصبح سعر اللتر الواحد من وقود السيارات ستمائة ريال، ما انعكس سلباً على أجرة المواصلات وأسعار المواد الغذائية والاستهلاكية.

يأتي ذلك فيما دعا نائب رئيس مجلس النواب، محسن باصرة، إلى استكمال تنفيذ 'اتفاق الرياض' بشقيه الأمني والعسكري والسياسي، والجلوس على طاولة واحدة، لمناقشة آليات تنفيذ الاتفاق.

وحثّ باصرة، خلال احتفال نظّمه حزب 'الإصلاح' بمدينة المكلا، جميع المكوّنات على تغليب المصلحة العامة، معبِّراً عن أسفه لارتفاع أسعار المشتقات النفطية.

ووفق نائب رئيس مجلس النواب، فإن التفويض الشعبي الحقيقي يكون عبر صندوق الاقتراع في الأجواء الآمنة والنزيهة، في رد على المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يدَّعي تمثيله المحافظات الجنوبية.

ودعا باصرة الحكومة إلى اتخاذ عددٍ من الإجراءات العاجلة الكفيلة بإيقاف تدهور العملة المحلية، ومنها إقالة الإدارات الفاسدة للبنك المركزي، وإيقاف محلات وشركات الصرافة التي تعمل دون تراخيص.

وهدد المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، للمرة الثانية بمنع انعقاد اجتماعات الحكومة والبرلمان بمدينة سيئون في محافظة حضرموت.

وقال القيادي في المجلس، أحمد بن بريك، عبر حسابه على موقع 'تويتر'، إنه من الأحسن للحكومة الشرعية عدم عقد أي اجتماعات في سيئون أو أي أرض جنوبية، مشيراً إلى أن ذلك يعد إنذارا للحكومة.

وأوضح بن بريك، الذي يترأس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي التي تُعد بمثابة البرلمان للانتقالي، أن المجلس نَفد صبرُه.

المصدر : غرفة الأخبار

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.