أخبار سياسية

وزير الدفاع الأمريكي وولي العهد السعودي يبحثان وقف الحرب في اليمن

19/02/2021, 12:56:07

بحث وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، مع نظيره السعودي، ولي العهد محمد بن سلمان، أهمية إنهاء الحرب في اليمن. 

وأكد أوستن، خلال مكالمة هاتفية مع بن سلمان، على أهمية دور المملكة في حفظ الأمن الإقليمي في المنطقة، مجددا التزام واشنطن بمواجهة أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار، وهزيمة التنظيمات المتطرّفة.

وأدان وزير الدفاع الأميركي الهجمات الحوثية الأخيرة على السعودية، معربا عن التزامه بمساعدة المملكة في الدفاع عن حدودها.

وعلى صعيد متصل، أعلن مسؤول عسكري أميركي كبير أن الجيش الأميركي يبحث عن قواعد احتياطية في السعودية، تجنّبا لأن تصبح قواته المنتشرة في البلاد أهدافا واضحة في حال حدوث توترات مع إيران.

 في غضون ذلك، شدد وزراء خارجية: بريطانيا، وألمانيا، وفرنسا، وأمريكا، على الحاجة الملحة إلى إنهاء الحرب في اليمن.

وجدد الوزراء، خلال اجتماع لهم في باريس، تأكيد التزامهم الثابت بأمن شركائهم الإقليميين، مؤكدين العمل من أجل تخفيف حدة التوتر في منطقة الخليج.

واتفق الوزراء على العمل معا بشكل وثيق لدعم جهود المبعوث الأممي إلى اليمن، لإنهاء الحرب ومعالجة الأزمة الإنسانية.

كما أعربوا عن قلقهم إزاء الهجوم الحوثي الأخير على مأرب، والضربات التي استهدفت السعودية، داعين الحوثيين وجميع الأطراف المعنية إلى الانخراط بشكل بنّاء في العملية السياسية.

وفي وقت سابق، دعا المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، أطراف النزاع إلى الموافقة فورا على اتفاقٍ لوقف إطلاق النار، مشددا على ضرورة استثمار الزخم الدولي للوصول إلى حل تفاوضي للصراع.

وقال المبعوث الأممي، في إحاطة عبر الفيديو أمام مجلس الأمن الدولي، إن الهجوم على مأرب يهدد عملية السلام ويعرّض النازحين للخطر، مشيرا إلى أن الوضع العسكري هو الأكثر توترا منذ توليه منصبه.

وشدد غريفيث على أنّ تحقيق تطلعات اليمنيين يكون من خلال عملية سياسية شاملة بقيادة يمنية تحت رعاية أممية وبدعم دولي.

المصدر : غرفة الأخبار

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.