منوعات

اسطنبول.. "أسباب تراجع الفكر الجمهوري باليمن" في مؤتمر لنادي الإكليل

18/10/2021, 07:10:32

بحث المؤتمر الثاني لنادي الإكليل الثقافي والفني الأسباب التي أدت إلى ضمور الفكر الجمهوري اليمني، وتفتت النواة الوطنية الصلبة الحاملة للمشروع الوطني.

وناقش المؤتمر، الذي عُقد في اسطنبول تحت عنوان "مراجعات جمهورية كمدخل لاستعادة اليمن الجمهوري"، عددا من الأوراق المهمّة التي تم طرحها في المؤتمر، وبيّنت العناوين العريضة لتلك الأسباب.

كما استعرض محطات عسيرة مرّ بها البلد خلال أكثر من نصف قرن، لخلق مشروع وطني جامع لليمنيين.
وخلص مؤتمر نادي الإكليل إلى عدد من النقاط، منها: أن غياب الرؤية الجمهورية والمشروع المؤسسي الحامل لها جعل اليمن الجمهوري غائباً بالمعنى الاستراتيجي على صعيد الدولة والمجتمع.

كما أن الفساد السياسي والنفوذ الجهوي والعائلي واحتكار السلطة والثروة في يد طبقة سائدة حال دون تحقيق أهداف الثورة.

وأشار إلى أن غياب المؤسسية على صعيد الجيش والأمن -تحديدا- حال دون تحقيق هدف بناء جيش وطني قوي لحماية الجمهورية ومكتسباتها، موضحا أن الجنايات الأيدلوجية لكل الاتجاهات في اليمين واليسار قد حالت دون جعل الفكر الوطني الجمهوري هو الأولوية، ومهدت لعودة الفكرة الإمامية الهاشمية، والأفكار الجهوية التمزيقية لليمن الكبير.

ولفت إلى الخذلان الكبير من قِبل النُّخب السياسية، وهو ما تسبب بإهدر فرصة تعافي الدولة اليمنية الحديثة، وجعل اليمن مكشوفا أمام التدخلات الخارجية.

ودعا إلى تصحيح وتلافي هذه الأخطاء بإسناد مشاريع وتيارات وطنية جديدة، يأتي في مقدمتها تيار القومية اليمنية (أقيال)، مشيرا إلى أن هذا التيار تخلّق في مرحلة صعبة من تاريخ الأمة اليمنية، وفتح بابا واسعا من الأمل لخلق قوة وطنية جمهورية فتية.

المصدر : غرفة الأخبار
منوعات

صناعة الملابس محليا.. ازدهار غير مسبوق وبضائع تشاطرُ المستورَد سوقه

حتى بداية الحرب، كان للملابس المصنوعة محلياً سوقها المحدود والمعتمد على تغطية حاجة الأسواق في المناطق الريفية، بالإضافة إلى إنتاج الأزياء الموحّدة -عسكرية أو مدنية- من خلال المقاولات التي تعلن عنها الجهات الحكومية أو الخاصة، ويتم التنافس عليها من خلال المناقصات، ولم تكن صناعة قائمةً على توفير مختلف الألبسة بناءً على طلب السوق المحلي، الذي كان -حتى وقت قريب- يعتمِدُ على البضائع المستوردة بشكل كلي، بحسب تجار استُطلِعَت آراؤهم، وأكّدُوا لـ'بلقيس' حجم التحوّل الذي طرأ في مجالهم بالاِعتمادِ على التصنيع محلياً بدلاً عن الاستيراد.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.