منوعات

تجاوز 500 عام.. انهيار أجزاء من سور قصر الكثيري التاريخي (صور)

10/09/2022, 07:04:37

أفاد سكان وشهود بانهيار جزءٍ كبيرٍ من سور قصر الكَثيري في مدينة سيئون بوادي حضرموت، ما تسبب بإغلاق الشارع الذي يربط القصر بجامع سيئون.

وأطلق مدير الهيئة العامة للآثار والمتاحف، حسين العيدروس، نداء للسلطة المحلية، والمنظمات الدولية بسرعة ترميم السور، تفاديا لاستمرار الخطر الذي سيلحق بالقصر.

وأظهرت الصور سقوط جزء آخر من سور القصر، ووصل حجم الأنقاض إلى جدار الجامع القريب من القصر.

وحذّر العيدروس قائلا "مازال سقوط أجزاء واسعة من السور الغربي لقصر سيئون مستمرا وينذر بالخطر".

واستنكر مدير هيئة الآثار تجاهل التحذيرات والدعوات التي أعلنها سابقاً، وقال: "دعوات تلو الدعوات نناشد فيها، فمن يسمع الصم النداء".

وقال: "قصر الكثيري الشامخ بمدينة سيئون يتداعى سوره بعد صمود أكثر من خمس مئة عام دون أن يركع لأحد".

ويعد قصر السلطان الكثيري المبني من الطين من أبرز المعالم التاريخية في محافظة حضرموت ويمتد عمره إلى نحوِ 500 عام.

ويتوسط القصر مدينة سيئون، ويعرف بلونه الأبيض بأقواسه وزخارفه، ويتألف المبنى الطيني من 7 طوابق، ويعتبر من بين الأكبر في العالم، وتحتفظ واجهته برونقها الأصلي.

ويضم المتحف شواهد قبور تعود إلى العصور الحجرية، وتماثيل تعود إلى العصور البرونزية، ومخطوطات تاريخية قديمة.

كما طبعت صورة قصر سيئون على ورقة الألف ريال اليمني، نظرا لأهميته التاريخية.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.