منوعات

قطع أثرية جديدة تتسلمها هيئة الآثار في تعز

24/09/2021, 09:15:43

تسلمت الهيئة العام للآثار بتعز أكثر من خمسين قطعة أثرية بعد ضبطها من قبل الأجهزة الأمنية بالمحافظة.

وقال مدير المتاحف رمزي الدميني، إن القطع المضبوطة ذاتُ قيمة أثرية وتاريخية كما تمثل رافدا مهما وكافيا لافتتاح متحف داخل المحافظة خلال الفترة القادمة .

وأضاف أن هناك عددا من القطع الأثرية تعود لعصور ما قبل الإسلام ومخطوطات عبرية وعددا من الرقوق الجلدية وقطعا أخرى من عصر الدولة المتوكلية، مشيرا إلى أن هيئة الآثار تعمل بالشراكة مع الأجهزة الأمنية في ضبط جميع القطع المنهوبة من داخل المتحف خلال الفترة السابقة .

وفي أوقات سابقة، تسلّمت هيئة الآثار في المحافظة عددا من المخطوطات الأثرية من إدارة البحث الجنائي.
وأعلنت شرطة المحافظة استعادة مخطوطات أثرية منهوبة يعود عمرها إلى أكثر من 800 عام.

وقال مسؤول في الهيئة إنها تسلّمت أربع مخطوطات مكتوبة بالعِبرية، وأخرى من القرآن الكريم مكتوبة بماء الزَّعفران النادر، نُهبت من المتحف الوطني إبان الاجتياح الحوثي للمدينة.

وكانت الأجهزة الأمنية قبل أيام قد تمكّنت من ضبط المخطوطات لدى أفراد كانوا قد عرضوها للبيع، حيث تبلغ قيمتها المادية -بحسب الهيئة- ملايين الدولارات.

وتعرّض جزء كبير من التراث المادي في مدينة تعز للسطو والتدمير، فضلا عن نهب منظّم لكل المخطوطات الأثرية.

وخلال سنوات الحرب، تعرّض كثير من المواقع الأثرية والمتاحف والآثار لعمليات قرصنة وسطو منظّمة مع نمو تجارة الآثار وتهريبها إلى الخارج، في ظل حالة اللادولة التي خلقتها الحرب.

واتهم عاملون في قطاع الآثار والمتاحف مليشيا الحوثي بتهريب ونهب القطع الأثرية.
مشيرين إلى أن قيادات حوثية بارزة قامت بتهريب أكثر من أربعة آلاف وثمانمائة قطعة ومخطوطة أثرية، منذ مطلع العام الجاري.

وحسب ما نُشر، فإن هذه الآثار وصلت إلى كل من إيران ولبنان ودول أخرى، بعد سرقتها من متاحف ومواقع أثرية واقعة تحت سيطرة المليشيا.

المصدر : غرفة الأخبار

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.