ظاهرة كسوف مثيرة للشمس شهدتها اليمن وعدد من دول العالم

  • 21,Jun 2020
  • المصدر: وكالات ومواقع

شهدت مدن يمنية عدة وعدد من مدن العالم اليوم الأحد ظاهرة "حلقة النار"، وهي كسوف نادر للشمس. 

 

وتبادل الناشطون ووسائل الإعلام صور الشمس في هيئات مختلفة من معظم محافظات الجمهورية، فيما فُتحت المساجد لأداء صلاة الخسوف.


ومرت هذه الظاهرة في أفريقيا والصين والهند واليمن وعمان وأجزاء من السعودية ودول أخرى من المنطقة العربية.


وحسب علماء الفلك، فإن الكسوف الحلقي يحدث عندما لا يكون القمر الذي يمر بين الأرض والشمس قريبا بما فيه الكفاية من كوكبنا لحجب ضوء الشمس تماما، تاركا حلقة رفيعة من الشمس مرئية.


وهذا المشهد أكثر إثارة من "حلقة النار"، لكن مدته قصيرة، إذ يستمر الاصطفاف الدقيق للأرض والقمر والشمس لمدة 38 ثانية فقط.


وشهد الناس على بعد مئات الكيلومترات على جانبي خط الوسط في 14 بلدا حلول العتمة، لكنهم لم يروا "حلقة النار".


ويحدث الكسوف الشمسي دائما قبل أسبوعين تقريبا من الخسوف القمري أو بعده، عندما يتحرك القمر في ظل الأرض.


وخسوف القمر يكون مرئيا من حوالي نصف سطح الأرض، وسيكون هناك كسوف شمسي ثان في العام 2020 في 14 كانون الأول (ديسمبر) فوق أمريكا الجنوبية، حيث سيكون القمر أقرب قليلا إلى الأرض، وسيحجب ضوء الشمس كليا.