الانتقالي يرفض دخول قوات الحكومة إلى عدن قبل الانسحاب من شقرة

  • 12,فبراير 2020
  • المصدر: خاص

أفاد مصدر عسكري بتعثر اللجنة السعودية المكلفة بتنفيذ الملحق العسكري لاتفاق الرياض بسبب تعنت المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا.

وقال المصدر إن اللجنة العسكرية السعودية فشلت في إحراز أي تقدم في الحوار مع الانتقالي بعد إصرار الأخير على رفض دخول قوات الحكومة إلى عدن قبل انسحاب الحماية الرئاسية من شقرة.

 

وبحسب موقع المصدر أونلاين، فإن اللجنة السعودية من المحتمل أن تطلع قائد قوات التحالف في عدن، على نتائج مفاوضاتها مع المجلس الانتقالي خلال الساعات القادمة.

 

وكانت مصادر محلية قبل يومين قالت إن قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتيا سمحت بدخول عربات عسكرية سعودية إلى عدن، عن طريق معبر العلم، ولكنها منعت في الوقت ذاته قوة عسكرية تابعة للجيش الوطني اليمني من دخول المدينة نفسها.

 

وعادت قوات من الجيش اليمني باتجاه محافظة أبين، بعد أن وصلت إلى منطقة العلم مع أعضاء من اللجنة السعودية المشرفة على تنفيذ اتفاق الرياض.

 

وكان مركز القيادة والسيطرة للجيش الوطني أصدر أمرا بالتنسيق مع التحالف، يقضي بمرور قوة تابعة للجيش من مدينة شُقَرة بمحافظة أبين باتجاه محافظة لحج، مرورا بمدينة عدن (جنوبي اليمن).