البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة إيرانية متطورة كانت في طريقها للحوثيين

  • 14,Feb 2020
  • المصدر: غرفة الاخبار

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، أن سفينة تابعة للبحرية الأمريكية صادرت صواريخ إيرانية في بحر العرب كانت في طريقها للحوثيين. 

وأوضحت في بيان لها، إن الأسلحة المصادرة من تصنيع إيراني، تضم صواريخ أرض جو كانت في طريقها إلى اليمن، ما يشكل انتهاكًا لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، الذي يحظر الإمداد المباشر أو غير المباشر بالأسلحة أو بيعَها أو نقلَها إلى الحوثيين حسب قرار مجلس الآمن.


وأشارت إلى أن الأسلحة المصادرة محتجزة لدى الولايات المتحدة، في انتظار التصرف النهائي بها، كما وجهت دعوة إلى الدول والمنظمات الدولية الشريكة لتفقد الأسلحة.


في السياق ذاته، جددت الحكومة اليمنية مطالبتها الأمم المتحدة ومجلس الأمن بفرض عقوبات رادعة على إيران بسبب استمرارها في تهريب الأسلحة لمليشيا الحوثي.


وقال وزير الإعلام معمر الارياني، إن سفينة الأسلحة الإيرانية التي ضبطتها البحرية الأمريكية، في بحر العرب، تشكل انتهاكا صارخًا لقرار المجلس الأمن بحظر توريد الأسلحة للحوثيين.


‏واتهم الارياني طهران بلعب دور رئيسي في التصعيد الأخير، وفشل تنفيذ اتفاق السويد واستمرار نزيف الدم اليمني وتفاقم المعاناة وإجهاض جهود حل الأزمة سلميا.


وكانت السفينة الأمريكية "يو إس س سيروكو" قد اعترضت في 28 مارس/ أذار 2016، شحنة أسلحة إيرانية مخبأة على متن مركب شراعي صغير في بحر العرب في طريقها للحوثيين، حيث أعلنت تفاصيل الحادثة وزارة الدفاع الأمريكية في بيان رسمي، مطلع أبريل/ نيسان من نفس العام.


وفي 26 سبتمبر/ أيلول 2015م أعترض التحالف العربي في البحر العربي زورقًا إيرانيًا جنوب شرق مدينة صلالة العمانية على بعد 150 ميلاً في طريقه للحوثيين، حسب ما أعلن ناطق التحالف حينها.