الحديدة وتعز من أكثر المناطق دموية بالنسبة للأطفال في اليمن

  • 09,Dec 2019
  • المصدر: غرفة الأخبار
أعلنت منظمة دولية مقتل نحو ستة وخمسين طفلاً وإصابة مائة وسبعين آخرين بالمعارك الدائرة في مدينتي الحديدة وتعز.

وقالت منظمة أنفذوا الطفولة الدولية في تقرير لها، إن الحديدة وتعز هما أكثر المناطق دموية بالنسبة للأطفال في اليمن، بعد عام واحد من توقيع اتفاقية ستوكهولم.

ووفق إحصاء المنظمة فإن ثلاثة وثلاثين طفلاً قُتلوا أو جرحوا في كل شهر، بين شهري يناير وأكتوبر من العام الجاري.

وأشارت المنظمة إلى أن القتال المستمر يهدد حياة مئات الأطفال المحاصرين في مدينة الحديدة، كما أن استمرار المعارك اضطرها إلى إغلاق بعض مراكزها لمدة ثلاثة أشهر.

يأتي ذلك فيما أكدت منظمة "يونسيف" مؤخرا أن اليمن يعد من أسوأ البلدان يمكن أن يعيش فيها أطفال.

واوضحت أن استمرار النزاع وانهيار أنظمة الخدمات الاجتماعية الأساسية ترتب عليه عواقب بعيدة المدى على الأطفال.

وذكر بيان للمنظمة "أن أكثر من 12 مليون طفل في اليمن هم بحاجة للحصول على مساعدة إنسانية عاجلة".

كما أشار البيان إلى مقتل الكثير من الأطفال بسبب الحرب جراء تعرضهم لهجمات "سافرة" ، حسب تعبير البيان.