الحوثيون يحرقون بالطوهات نسائية بصنعاء بدعوى مخالفتها للذوق العام

  • 18,Dec 2019
  • المصدر: غرفة الاخبار

شنت ميليشيا الحوثي أمس الثلاثاء، حملة تفتيش ومداهمة على متاجر الملابس في العاصمة صنعاء، وصادرت كمية من البالطوهات النسائية بدعوى مخالفتها للذوق العام.

وبث نشطاء على مواقع التواصل مقاطع مرئية لحوثيين وهم يحرقون الملابس وسط الشوارع العامة بعد أن صادروها من متاجر بشارع هائل وسط صنعاء وسط ترديد الصرخة المعتادة.


وبررت مليشيا الحوثي الحملة، بأن ربطات الخصر تثير الفتنة ولا ينبغي أن ترتديها النساء؛ كونها تخالف الذوق العام، وتؤخر النصر حسب ما أفاد شاهد لموقع بلقيس.


واعتبر حقوقيون الخطوة بكونها تعديًا سافرًا على مالكي المحلات التجارية ومحاولة لابتزازهم، واستمرارًا للتضييق المستمر على الحريات الشخصية للنساء.


وكانت مليشيا الحوثي قد أصدرت قبل أشهر تعميمًا بشأن ملابس النساء والطالبات في المدارس والجامعات الحكومية والخاصة، وتوعدت بالعقاب لمن يخالف تلك التعليمات أو يتساهل في تنفيذها.


وتزامنت هذه الحملة "على البالطوهات" مع حملة أخرى مماثلة تنفذها وزارة السياحة التابعة للحوثيين تحت دعوى محاربة الاختلاط والانحلال الأخلاقي، حيث استهدفت مجموعة من المقاهي الراقية التي يرتادها المثقفون والناشطون والصحفيون بصنعاء وفرضت عليها جملة تعليمات مهددة إياها بالإغلاق والتغريم في حالة المخالفة.