العفو الدولية: ذوي الاحتياجات الخاصة في اليمن يتعرضون للتجاهل والخذلان

العفو الدولية: ذوي الاحتياجات الخاصة في اليمن يتعرضون للتجاهل والخذلان منظمة العفو الدولية
  • 03,Dec 2019
  • المصدر: غرفة الأخبار
قالت منظمة العفو الدولية إن خمسة ملايين ونصف من ذوي الاحتياجات الخاصة في اليمن يتعرّضون للتجاهل والخذلان.

وذكرت كبيرة مستشاري برنامج الاستجابة للأزمات في المنظمة، راوية راجح في تقرير، أن الأشخاص ذوي الإعاقة هم أكثر الفئات تعرضا للخطر وسط النزاع المسلح، وينبغي ألا يواجهوا صعوبات في الحصول على المساعدات الأساسية في اليمن.

وأشارت إلى تدهور الحالة الصحية للأشخاص من ذوي الإعاقة خاصة الذين نزحوا جراء الحرب.
وشددت على أنه ينبغي على الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية، أن تبذل مزيدًا من الجهد للتغلب على المعوقات التي تحول دون حصول ذوي الإعاقة على أبسط احتياجاتهم الأساسية.

وذكر كثيرون منهم لمنظمة العفو الدولية أنهم قطعوا رحلات النزوح الشاقة دون أن يكون لديهم مقاعد متحركة أو عكاكيز أو غيرها من الأدوات المساعدة.
وهناك حالات تُرك فيها بعض الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث فُصلوا عن عائلاتهم وسط حالة الفوضى المصاحبة للفرار.

وفي الوقت الذي أشارت فيه منظمة العفو إلى أن المنظمات الإنسانية تواجه تحديات هائلة في اليمن.
لكن المنظمة طالبتها باتخاذ بعض الإجراءات البسيطة لتحسين استجابتها الانسانية مثل جمع وتصنيف بيانات بشكل أفضل عن جميع الأشخاص ذوي الإعاقة المتنوعة الذين تتولى رعايتهم.

وكذلك إشراك الأشخاص ذوي الإعاقة بشكل مباشر في إعداد المساعدات وتسليمها، بما يكفل حقهم في المشاركة في اتخاذ القرارات التي تؤثر على حياتهم.
 
لقراءة التقرير بشكل كامل إضغط هنا