تعثر مفاوضات جدة بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي

  • 21,أكتوبر 2019
  • المصدر: غرفة الأخبار
قالت مصادر سياسية إن مفاوضات جدة بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، تعثرت في التوصل إلى اتفاق.

ونقلت وكالة الأناضول عن المصادر قولها إن الانتقالي وضع شروطاً للتوصل إلى اتفاق رفضتها الحكومة قطعياً من بينها أن يتولى الإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية، بجانب حصوله على المناصب الوزارية.

وقالت المصادر إن وفد الانتقالي يبدي تحفظاً على المرجعيات الثلاث، كما قدم تعديلات على مسودة قدمتها السعودية، وهو ما أعاق تقدم المفاوضات.
وتضمنت مسودة الاتفاق مشروع إدماج كافة القوى الأمنية والعسكرية تحت سلطة وزارتي الداخلية والدفاع، وعودة البرلمان للانعقاد في عدن، ودمج الانتقالي في الحكومة.

وكان المتحدث باسم الحكومة راجح بادي قد نفى تحديد موعد لتوقيع اتفاق مع المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا.
وأكد راجح بادي عدم تحديد أي موعد لتوقيع الاتفاق، معتبرا ما يتم تداوله بهذا الشأن بأنه "عارٍ عن الصحة".

كما نفى بشدة ما يتم تداوله في ما يتعلق ببنود ومسودة الاتفاق، مؤكدا عدم صحة كل ما يُتداول بهذا الشأن، واصفا إياها بالتسريبات المشبوهة.
وجدد ناطق الحكومة التأكيد على موقف الحكومة الشرعية الواضح والثابت من كل الثوابت الوطنية.

لافتا إلى ما تضمنه خطاب الرئيس هادي بمناسبة ثورة 14 من أكتوبر والذي أكد على ضرورة إنهاء التمرد على مؤسسات الدولة.