صحيفة لوبوان الفرنسية: السلام لايزال بعيد المنال في اليمن

  • 14,ديسمبر 2019
  • المصدر: قناة بلقيس - ترجمة خاصة
قالت صحيفة لوبوان الفرنسية إن السلام لا يزال بعيد المنال في اليمن رغم تضاؤل القتال في مدينة الحديدة منذ التوقيع على اتفاقية ستوكهولم.

وأشارت الصحيفة إلى الاتفاق الذي رعته الأمم المتحدة بين الحكومة اليمنية والحوثيين، والذي تناول سيطرة القوات المحايدة على ميناء الحديدة، المدخل الرئيسي للواردات والمساعدات الإنسانية الدولية التي تصل إلى اليمن، بحسب الصحيفة.

لتؤكد بأن المنطقة التي تمتد من مضيق باب المندب إلى الحديدة على البحر الأحمر، لم تشهد سوى هدوء نسبي، فيما تتصاعد مخاوف السكان من استئناف القتال في أي وقت.
ونقلت عن ريما صالح، إحدى سكان الحديدة، قولها لوكالة فرانس برس "لقد خفت المصادمات لكنها لم تتوقف بالكامل".

وأبدت الموظفة البالغة من العمر 33 عاما مخاوفها "بعد مرور عام، لم يتم تنفيذ الاتفاق بعد، والوضع الهادئ نسبياً يمكن أن ينفجر من لحظة إلى أخرى".

وبالنسبة للإحصائيات، فقد سجلت الحديدة 799 ضحية من المدنيين منذ توقيع الاتفاقية، وهو أعلى عدد من القتلى في البلاد، حيث على الأقل لقي 3،086 مدنيا حتفهم منذ ديسمبر 2018، وهو ما أسفت عليه 15 منظمة إنسانية.

وبالاشارة إلى البيان المشترك لعدة منظمات، بمن فيهم أوكسفام، وأطباء المجتمع والمجلس النرويجي للاجئين، فإن "ربع الضحايا المدنيين في اليمن سقطوا في عام 2019 في محافظة الحديدة".
وقتلت الحرب في اليمن، وفقا للمنظمات الإنسانية المختلفة، عشرات الآلاف من الأشخاص، معظمهم من المدنيين، منذ تدخل السعودية وحلفائها في عام 2015.

كما لا يزال حوالي 3.3 مليون شخص نازح و 24.1 مليون شخص، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة إلى المساعدة، وفقا لتقارير الأمم المتحدة.
وقال علي الصراري مستشار رئيس الحكومة "لم يتم تنفيذ الانسحاب من الحديدة ولا وقف دائم لاطلاق النار ولا اطلاق سراح جميع السجناء".
 
لقراءة التقرير من الصحيفة الفرنسية إضغط هنا