عربي ودولي

وفاة 632 شخصا في أقوى زلزال يهز المغرب منذ عقود

09/09/2023, 09:15:25

لقي ما لا يقل عن 1000 قتيل وجريح، إثر زلزال ضرب المغرب ليل الجمعة - السبت، متسببا في أضرار جسيمة ببعض المباني السياحية، وفي حالة ذعر بمراكش ومدن أخرى كثيرة.

ويعد الزلزال هو الأقوى منذ زلزال أغادير عام 1960 (15 ألف قتيل)، وزلزال الحسيمة (أكثر من 600 قتيل) عام 2004.

وأكدت السلطات المغربية أن 632 شخصاً قتلوا وأصيب 329 بجروح، بينما أشار المركز الوطني للبحث العلمي والتقني -مقره الرباط- إلى أن قوة الزلزال بلغت 7 درجات على مقياس ريختر، وأن مركزه يقع في إقليم الحوز جنوب غربي مدينة مراكش، التي تعد مقصدا سياحيا كبيرا.

وأفاد بيان رسمي لوزارة الداخلية المغربية، بأنه سجلت هزة أرضية، ليلة الجمعة، نحو الساعة الحادية عشرة و11 دقيقة؛ بلغت قوتها 7 درجات على مقياس ريختر، حدد مركزها قرية إغيل بإقليم الحوز في ولاية مراكش.

وأسفرت هذه الهزة عن 632 وفاة و329 إصابة، من بينها 51 إصابة خطيرة، بأقاليم ومحافظات الحوز ومراكش وورزازات وأزيلال وشيشاوة وتارودانت، وذلك حسب حصيلة لوزارة الداخلية إلى حدود الساعة السابعة صباحا.

وأوضح مسؤول في المديرية العامة للشؤون الداخلية بوزارة الداخلية المغربية، في مؤتمر صحفي، صباح السبت، أنه تم تسجيل 290 وفاة بإقليم الحوز، و190 وفاة بإقليم تارودانت، و89 وفاة بإقليم شيشاوة، و30 وفاة بإقليم ورزازات، و13 وفاة بعمالة (محافظة) مراكش، و11 وفاة بإقليم أزيلال، و5 وفيات بمحافظة أغادير، و3 وفيات بالدار البيضاء الكبرى، وحالة وفاة واحدة بإقليم اليوسفية.


وأضاف أن هذه الهزة الأرضية أسفرت أيضاً عن انهيار عدد من البنايات بهذه المحافظات والأقاليم.
وشملت الأضرار المادية مجموعة من المناطق غير المأهولة، ودعت السلطات بهذه المناسبة المواطنين إلى التحلي بالهدوء وتجنب الذعر.

وشعر سكان مراكش والرباط والدار البيضاء وأغادير والصويرة ومكناس بالزلزال، الذي أثار حالات من الذعر.

وهرع كثير من المواطنين إلى شوارع هذه المدن، خشية انهيار منازلهم، وفقاً لصور متداولة على شبكات التواصل الاجتماعي. وشعر بالزلزال أيضاً سكان مناطق عدة في غرب الجزائر.

في غضون ذلك، انطلقت عملية إيصال المساعدات إلى المناطق المتضررة من الزلزال مباشرة بعد وقوع هذه الهزة.

وقدمت عدد من الدول تعازيها للشعب المغربي بهذا المصاب، فيما أعلنت أخرى تقديم مساعدات عاجلة عبر تسيير جسور جوية للمساعدات.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.