أخبار محلية

ضغوط كبيرة لمليشيا الحوثي للسيطرة على شركة اتصالات بصنعاء

20/06/2021, 06:58:31

 

تمارس مليشيا الحوثي ضغوطاً كبيرة ضد مسؤولي شركة "إم تي إن"، بهدف إجبارهم على بيع فرعها في اليمن. 

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط"، عن مصادر مطّلعة قولها، إن المليشيا وضعت مبلغ مائة وخمسين مليون دولار لإتمام عملية البيع، فيما قدّر اقتصاديون قيمة الشركة بما يزيد عن مليار دولار.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في الشركة قوله، إن ذلك الإجراء الحوثي يأتي تواصلاً لضغوط عدة مارستها ضد القائمين على فرع الشركة في اليمن، بغية إقناعهم بإتمام عملية البيع.

وتحدث المصدر عن انتهاكات المليشيا بحق الشركة طوال فترات ماضية، منها الاستقطاعات الكبيرة المفروضة التي تدفعها بشكل مستمر للمليشيا، وإتاوات وجبايات تحت مسمّيات مختلفة.

وتحدثت معلومات سابقة بأن الشركة الأم (مجموعة MTN العالمية) بدأت عام 2018 تفكر جديا بالانسحاب من اليمن؛ لعدم جدوى استمراريتها في ظل الأوضاع التي تمرّ بها البلاد، بسبب ظروف الحرب.

وما تزال عوائق قانونية تحول دون إتمام الصفقة، منها عقوبات الأمم المتحدة؛ لكون جماعة الحوثي سلطة غير معترف بها بنظر المجتمع الدولي.

المصدر : غرفة الأخبار
تقارير

فشل مساعي الحل السياسي.. كيف تعقدت الأزمة اليمنية؟

تزداد الأزمة اليمنية تعقيدا يوما بعد يوم، لدرجة يبدو معها استحالة الحل السياسي، حيث فشلت كل الجهود المبذولة لحل الأزمة سياسيا ووقف إطلاق النار، وآخرها المساعي الأمريكية والأممية والعُمانية المكثفة، خلال الأسابيع القليلة الماضية، والتي عجزت عن تحقيق مجرد اختراق في جدار الأزمة يمكن التسلل من خلاله لإحداث ولو نوع من التقارب والمرونة التي يمكن البناء عليها لتحقيق السلام.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.