أخبار سياسية

اللجنة الأمنية العليا تقر إيقاف يسران المقطري عن العمل وإحالته إلى التحقيق

09/07/2024, 19:01:41

أقرت اللجنة الأمنية العليا إيقاف قائد مكافحة الإرهاب، يسران المقطري، عن العمل وإحالته للتحقيق على خلفية حادثة اختطاف المقدم علي عشال.

وقالت وكالة سبأ الرسمية إن اللجنة في اجتماع لها بعدن اليوم برئاسة، وزير الدفاع، محسن الداعري، وقفت أمام ملابسات ومستجدات حادثة الاختطاف.

وقررت التعميم وضبط التالية أسماؤهم: - سميح عيدروس النورجي - تمام محمد غالب حسن "البطة" - بكيل مختار محمد سعد - محمود عثمان سعيد الهندي.

وأقرت تسليم المشتبه بهم إلى أمن عدن وتشكيل لجنة تحقيق مشتركة من أمن عدن، وأمن ابين، والبحث الجنائي، والحزام الامني، والاستخبارات، وجهاز مكافحة الارهاب.

كما قررت ضبط كل من يشتبه به في كل الجرائم والبحث عن الفارين من وجه العدالة، واشراك النيابة العامة بالأشراف على التحقيقات.

وجددت اللجنة التأكيد على أن قطع الطرقات لا يخدم القضية، مطالبة وزير الداخلية ومحافظ أبين ومدير أمن أبين الجلوس مع المواطنين لتوضيح ذلك.

وأكدت اللجنة على توحيد جهود التشكيلات والأجهزة الامنية في عدن للوصول الى النتائج المرجوة بصورة سريعة.

بدورها، وجهت وزارة الداخلية تعميما إلى مدراء الشرطة والأمن في المحافظات المحررة والمنافذ والمطارات بضبط المتهمين في قضية اختطاف عشال.

وحددت مذكرة للوزارة كلا من سميح النورجي وتمام محمد وبكيل مختار ومحمود عثمان، متهمين في القضية اختطاف المقدم علي عشال الذي يشغل قائد كتيبة في الدفاع الجوي، وأشارت إلى أنهم ينوون السفر خارج البلاد.

وكانت إدارة أمن عدن اتهمت قائد مكافحة الإرهاب يسران المقطري بالإفراج عن النورجي بضمانة قائد مكافحة الإرهاب يسران المقطري، فيما نفى الأخير تقديم ضمانة عن سميح، لكنه اعترف بالقيام بدور في الإفراج عنه.

أخبار سياسية

وول ستريت جورنال: الإدارة الأمريكية طلبت إعداد قائمة واسعة من الأهداف الحوثية

صحيفة وول ستريت جورنال، تكشف عن رسالة سرية بعثها قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال مايكل "إريك" كوريلا، إلى وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، حذّر فيها من أن العمليات العسكرية الأمريكية الحالية في المنطقة "فشلت" في ردع هجمات الحوثيين على الشحن في البحر الأحمر، موصيا باتباع نهج "أوسع".

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.