أخبار سياسية

قائد عسكري أمريكي: مدمراتنا تحمي الملاحة بالبحر الأحمر

01/04/2024, 09:52:44

وصف قائد أمريكي مجموعة المدمرات الأمريكية المرافقة لحاملة الطائرات "آيزنهاور"، بأنها "متينة جداً"، وتوفر الحماية اللازمة لحركة الملاحة في البحر الأحمر وصد هجمات مليشيا الحوثي اليمنية.

وبحسب ما أوردت "العربية نت"، الاثنين، أكد ديف روي، قائد مجموعة المدمرات الأمريكية المرافقة لحاملة الطائرات "آيزنهاور"، على استمرارية البحرية الأمريكية في توفير الدعم اليومي لحركة السفن عبر البحر الأحمر.

وقال روي إن المدمرات الأمريكية ترافق السفن التجارية في البحر الأحمر، مبيناً أن هذه المدمرات "متينة جداً، وقدراتها في الدفاع عن مجموعة حاملات الطائرات وحركة التجارة ليس لها نظير".  

وأضاف: "المدمرات توفر مستويات مختلفة من القدرات الدفاعية ضد الصواريخ المضادة للسفن وصواريخ الكروز والصواريخ الباليستية".

وتابع: "لقد دافعنا عن قواتنا بكل شراسة بعد مهاجمتنا بالأساليب المختلفة، كما قمنا بشن هجمات دفاعية بالتنسيق مع القيادة المركزية الوسطى داخل اليمن لدعم عملياتهم".

ووجهت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ضربات جوية على مواقع للحوثيين بهدف تعطيل وإضعاف قدرات الجماعة على تعريض حرية الملاحة للخطر وتهديد حركة التجارة العالمية.

ومنذ 19 نوفمبر، ينفّذ الحوثيون هجمات على سفن تجارية في البحر الأحمر وبحر العرب يشتبهون بأنّها مرتبطة بـ"إسرائيل" أو متّجهة إلى موانئها؛ رداً على مجازر الاحتلال في قطاع غزة، ثم وسعوا قائمة الاستهداف لتشمل السفن الأمريكية والبريطانية، بعد تدخل الدولتين للتصدي لهجماتهم البحرية.

وتقود واشنطن تحالفاً بحرياً دولياً بهدف "حماية" الملاحة البحرية في هذه المنطقة الاستراتيجية التي تمرّ عبرها 12% من التجارة العالمية.

ومنذ 12 يناير، تشنّ القوات الأمريكية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة للحوثيين داخل اليمن في محاولة لردعهم.

أخبار سياسية

التصعيد البحري والصراع الاقتصادي في اليمن على طاولة مجلس الأمن اليوم

رجحت مصادر أممية أن يستعرض مجلس الأمن الدولي في جلسته المقررة اليوم الاثنين الصراع الاقتصادي في اليمن مع إقدام الحوثيين على إصدار فئة من العملة اليمنية من طرف واحد، وتأثير التغيرات المناخية وانتشار وباء الكوليرا، إلى جانب الأحداث في جنوب البحر الأحمر، وتعثر مسار السلام.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.