مقالات

رسائل الهوية اليمنية القادمة من تعز

05/05/2022, 15:26:24

على صعيد الرسائل الثقافية، تعز تعرف ماذا تريد؟

ذلك أنها احتفظت بحيويّتها ولم تسلبها الأعاصير الكهنوتية الهاشمية على الصعيد السياسي والفكري، والأعاصير الوهابية على الصعيد الاجتماعي والثقافي..
فعندما تقطرنت اليمن بلون واحد قاومت عدن وتعز، ولم تخضعا كليا للمحو الثقافي الكامل.

الألوان تعود من تعز بشكل علني، وثمة نسيج جديد يُعيد من جديد الذات اليمنية على صعيد الأزياء بملمح جميل يُعيد إلى الأذهان الفترة الذهبية وزمن الصحوة اليمنية بعد أيلول المجيد.. يبدو أن مرسم هاشم علي يلوّن الفضاء العمومي مجددا ألوانا بديعة، تمشي على قدمين كالعريسين تماما.

عملت طويلاً أروى عبده عثمان على مسألة التراث الشعبي ضمن بيت التراث، كانت بمفردها تضع الريحان على خدها، وترتدي الزي الصبري وزي الحجرية، وبقية تفاصيل الأزياء الشعبية في تعز.

أبرز حواضر اليمن، التي لعب التعليم المبكِّر والتراكم الثقافي وأغاني أيوب وعبد الباسط، وقيمة العمل قدر جيّد في بقاء تعز على اتصال بالإرث الحضاري اليمني.

الرّسائل الثقافية في تعز ليست عادية، هي في طريقها التراكمي ستتحوّل إلى توجّه جماعي على الرّغم من أنف مضخّات الظلام وكارهي الحياة والجمال، وملامح السلوان.

لم يضعف الحصار إقبال تعز على مباهج الحياة، ولم تنل المحاولات المبكّرة لإغراق تعز في قبر السلفية الجهادية من المعالم التي تضج في حياة مدينة تتمشقر بجبل صبر، وهو ليس جبلا جامدا بل تحوّل إلى معلم ثقافي من خلال قلعة القاهرة وتفاصيل قراه المعلّقة.

الحق يقال إن مدير مكتب ثقافة شاب مثل القيل عبد الخالق سيف كان رجلا مناسبا في مكان مناسب، ومرحلة حساسة، التقط فيها حاجة الشعب إلى انبعاث يمني قومي، وقد فعل ذلك من خلال من إحياء رمزية "الوعل"، ورمزية أبو بكر سالم.

هذه الألوان البهية تشير إلى أن رسالة تعز الثقافية قادمة من مرتفعات التاريخ، حيث الشموس الباسلة لإرث عاصمة الرسوليين، والعمق الحِميري الذي لعبته "عُدينة".. الحااالمة.

مقالات

عن تعز المُحَاصَرة والمُختطَفة في آن!!

حتى يوم كتابة هذه المادة، لم تفضِ عملية التفاوض لفتح معابر مدينة تعز المحاصرة إلى أي نتيجة، بسبب تصلّب الحوثيين، الذين يجدون في كل مرّة مبرراً لتشديد الحصار على المدينة.. يفاوضون على قضايا لم تتضمنها اتفاقية الهدنة، التي بدأ سريانها في الثاني من أبريل الماضي، حتى يبقون حصار المدينة قائماً ومن ثلاثة اتجاهات حيوية.

مقالات

العنف لا علاقة له بدين بعينه

ليس من مصلحة البشرية وصم الأديان بالعنف بسبب التجارب التاريخية لاتباع هذه الأديان، لسببين أولا: كون هذا الأمر مجافيا للحقيقة، وثانيا: لما لهذه الفكرة من أثر قد يلحق أبلغ الأضرار بالمسيرة الإنسانية، نظرا لتأثير الأديان ولكثرة اتباعها.

مقالات

"لا بلح الشام ولا عنب اليمن"

تتعرّض البلدان العربية اليوم لحالة انكشاف كامل في أمنها الشامل، يظهر ذلك بوضوح في انعدام توفير أمنها الغذائي، ما يضعها في بؤرة حروب الجوع القادمة، نتيجة تفاقم أزمة الغذاء، وبالأخص منها الحبوب، التي يعتبر البلدان (روسيا -أوكرانيا) أكبر منتج لها، وقرار الهند الأخير بعدم تصدير القمح إلى الأسواق المستهلكة، وبالأخص منها الدول العربية.

مقالات

أفكار ضد التيار

كان أجدادنا يحرصون على تعليم أبنائهم السباحة والرماية وركوب الخيل. بعدها انقلب بعض آبائنا على أجدادنا، فعلّموا أبناءهم الحَرْف والحِرْفة. غير أن آخرين كانوا أشطر بكثير، فوضعوا المسدسات في أيدي أبنائهم وكتاب ميكافيللي في مخادعهم!

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.