أخبار سياسية

مباحثات يمنية أمريكية تتناول سبل إنهاء الحرب سلميا

03/04/2024, 09:51:11

أجرى وزير الخارجية شائع الزنداني مباحثات مع المبعوث الأمريكي، تيم ليندركينغ، تناولت سبل تسوية الحرب في اليمن سلميا.

وذكرت وزارة الخارجية ، في بيان عبر منصة "إكس"، أن الزنداني التقى في الرياض مع المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ والسفير الأمريكي ستيفن فاجن.

وجرى في اللقاء "مناقشة مستجدات الأوضاع في اليمن والمنطقة، واستعراض آفاق العملية السياسية للوصول إلى تسوية سلمية لإنهاء الحرب في اليمن"، حسب البيان.

وأكد الزنداني "التزام الحكومة بتحقيق تطلعات الشعب اليمني بتحقيق السلام واستعادة الأمن والاستقرار وإنهاء انقلاب مليشيا الحوثي".

بدوره، جدد ليندركينغ عن "دعم الإدارة الأمريكية لجهود تحقيق السلام الدائم في اليمن، والتخفيف من الأزمتين الإنسانية والاقتصادية، ودعم جهود مجلس القيادة الرئاسي والحكومة الشرعية في هذا الإطار"، وفق المصدر نفسه.

وهذه أول مباحثات معلنة للمبعوث الأمريكي خلال جولة تشمل السعودية وسلطنة عمان.

والاثنين، أعلنت الخارجية الأمريكية أن مبعوثها إلى اليمن تيم ليندركينغ، سيسافر هذا الأسبوع إلى السعودية وعُمان، لبحث ضرورة وقف هجمات الحوثيين في البحر الأحمر وخليج عدن، في وقت يواصل الجيش الأميركي عملياته العسكرية لردع الجماعة المتحالفة.

وقالت الخارجية في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني إن ليندركينغ يسافر إلى السعودية وسلطنة عمان هذا الأسبوع للقاء الشركاء".

وأوضحت أنه سيناقش خلال لقاءاته "الحاجة إلى الوقف الفوري لهجمات الحوثيين في البحر الأحمر وخليج عدن، التي تقوّض التقدم في عملية السلام في اليمن، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى اليمن والدول المحتاجة الأخرى".

وأضافت الخارجية أن "الولايات المتحدة تظل ملتزمة التزاما راسخا بدعم السلام الدائم في اليمن وتخفيف الأزمات الإنسانية والاقتصادية المعقدة التي تضر الشعب اليمني".

وشددت على أن" الولايات المتحدة تدعم العودة إلى جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة بمجرد أن يوقف الحوثيون هجماتهم العشوائية".

وحسب البيان، "سيجتمع ليندركينغ مع نظرائه الإقليميين لمناقشة الخطوات اللازمة لتهدئة الوضع الحالي، وتجديد التركيز على تأمين سلام دائم للشعب اليمني".

أخبار سياسية

التصعيد البحري والصراع الاقتصادي في اليمن على طاولة مجلس الأمن اليوم

رجحت مصادر أممية أن يستعرض مجلس الأمن الدولي في جلسته المقررة اليوم الاثنين الصراع الاقتصادي في اليمن مع إقدام الحوثيين على إصدار فئة من العملة اليمنية من طرف واحد، وتأثير التغيرات المناخية وانتشار وباء الكوليرا، إلى جانب الأحداث في جنوب البحر الأحمر، وتعثر مسار السلام.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.