محمد المياحي

صحفي

صحفي يمني. كاتب في عدد من الصحف والمجلات اليمنية والمواقع المحلية والعربية. باحث سياسي له عدد من المواد البحثية المنشورة في مراكز دراسات. ناشط في العديد من مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني. يكتب في المجال الأدبي وله أكثر من عمل قيد الطبع

مقالات

اختطاف النبي..!!

الحوثي أحال فكرة النبي لقيمة استهلاكية تنزع عنها بُعدها القيمي فتغدو أداة للربح بصرف النظر عما يلحق الفكرة من خسارة..

مقالات

عبدالرحمن الغابري.. ذاكرة بلد

في البلاد عشرات ومئات وربما آلاف المصوِّرين، يقف الغابري في رأس القائمة، إن كان هناك من أب روحي للمصوِّرين اليمنيين فهو هذا الرجل، عبدالرحمن الغابري: المصور اليمني الشهير.

مقالات

26 سبمتبر والحوثيون.. عيدنا ومأتمهم

أعيادهم مختلفة عن أعيادنا، مناسباتهم لا تُشبه مناسباتنا، مجالسهم خاصة بهم ومجالسنا عامرة باليمنيين من كل مكان، لغتهم مستوحاة من كتب صفراء بالية، ولغتنا تفيض بتعابير الزمن الحديث، نتحدث عن المواطنة، ويتحدثون عن الولاية.

مقالات

دردشة مع حزب الإصلاح..

الموقف من المرأة والفن وجدلية الدِّيني والسياسي ومركزية التنظيم الشديدة والجمود القيادي مواضيع لم تأخذ حقها من البحث والمراجعة وتجعل الحزب عُرضة لارتباكات متكررة

مقالات

عدالة الحوثي مخرومة

يتباهى الحوثي بسرعة إنجاز العدالة في قضية الشاب الأغبري، يعتقد أن تنفيذ حكم الإعدام بمثابة شهادة سياسية لسلطانه العادل والحازم، هذا السلوك الخادع لا يقنع به الحوثي أحداً سواه، إذ ما من صفة عدالة يمكن أن يتلبسها الحوثي بهذه السهولة، مهما حاول تسويق نفسه بهذه القضية أو تلك، والظهور بمظهر السلطة المحققة للعدالة بين الناس.

مقالات

حديث عن النفس البشرية...

لا تختل النفس البشرية فجأة وبدون مقدِّمات، إذ يبدأ اضطرابها من بعيد ضمن بدايات لا تدركها، وتمر محطات لم تتوقف معها، وحزن لم تبوحْ به...

مقالات

ما الذي قدمه العمراني للبشرية؟

غادر العمراني دنيانا، وتحول حدث موته لمشهد جماهيري مهيب، القطاع الأعظم من الناس عبروا عن حزنهم وانتماءهم لهذا الشيخ الجليل، كثيرون تحدثوا عن عبقريته ورمزيته المتفردة، مثّل الرجل حالة إجماع يمني غير مسبوق ولأن طبيعة المواقف الجماعية لا يمكنها أن تكون بلون واحد وشامل، فقد كان هناك هامش للإعتراض، أصوات محدودة، ذهبت تجدِّف خارج التيار وتقدم ملاحظاتها على الفقيد وتشكك بما يمثله من قيمة معرفية ومكانة تأريخية في حياة الأجيال.

مقالات

الفن اليمني.. ملاذنا الوطني الأخير

يلوذ اليمنيون بالفن للحفاظ على وجودهم المهدور، إذ كلّما تداعت روابطهم بالحياة بحث الناس عن قيمة ثابتة يتمسكون بها. والقيمة هنا هي 'الفن'، ولطالما ارتبط الفن بالخلود دائماً، باعتباره وسيلة عصيّة على الاندثار.

مقالات

محاولة في فهم الانتحار

لربّما يكون الانتحار هو أكثر الظواهر البشرية غموضاً من بين كل الظواهر النفسية في تاريخ العلوم الإنسانية، ذلك أننا أمام موضوع يصعب الإحاطة به بشكل دقيق واختبار كل تفاصيله، للوصول لسردية شارحة للحدث بصورة دقيقة. وغموض الظاهرة هنا لا يعود إلى طبيعتها المعقّدة والمنغلقة فحسب؛ بل لغياب الطرف الأساسي في الظاهرة، وهو المنتحر، ما يجعل كل محاولات دراسة الظاهرة تعتمد على مصادر ثانوية، هما ما تركه المنتحر خلفه من آثار مكتوبة أو رواية أقاربه عن شخصيته وحياته.

مقالات

عن حماس وإيران وثالثهما الحوثي

مندوب 'حماس' في صنعاء كرَّم الحوثي، هذا سلوك مستفز بالطبع، موقف يضرب صورة 'حماس' كحركة تدافع عن العدالة، ويثير حساسية اليمنيين المظلومين مثلها. هذا حدث أشبعناه حديثا؛ لكن هناك من أعلن سخطه ضد سلوك 'حماس' -وهو محب لها ومنتمٍ إليها- كنوع من الاحتجاج، باعتبار الحوثي قاتلًا، ولا يليق بحركة تحرر وطني أن تكرّمه، وهناك من اتخذها فرصة؛ ليفرِّغ أحقادا قديمة ومتجددة ضد الحركة، لدرجة تجريدها من كل صفة نبيلة، بل والذهاب بعيدا بالقول إنها حركة تضر بالقضية الفلسطينية وتمثل اختراقا إيرانيا للقضية وخلخلة للإجماع العربي تجاهها.

مقالات

لماذا يلحد الشباب؟

ما من إنسان في الحياة إلا وتخطر في باله أسئلة الوجود الكبرى في أزمنة متفرّقة من حياته، تلك الأسئلة المتعلقة بالبداية والنهاية، والهدف والغاية من الحياة، من أين جئت؟ وإلى أين سأذهب؟ وما المطلوب مني فعله..؟ وغيرها من الاستفهامات المحددة للهُوية الوجودية للإنسان، وبالبحث عن أجوبة لها، يسعى لتأطير ذاته ومنحها معنى يفهم به الحياة من حوله.

مقالات

عن التهمة الجاهزة: مُعاداة الساميّة..

قبل أيام قرأت كلاما للرئيس الأمريكي، يقول إن تصريحات أوردغان ضد إسرائيل هي معاداة للسامية، وبالأمس قرأت إعلانا -نشرته إحدى المنظمات العالمية في مجلة "نيورك تايمز"- تتهم فيه ثلاثة مشاهير: فنانات عالميات، وعارضات أزياء، بأن مواقفهن المؤيدة للفلسطينيين "مُعادية للساميّة".

مقالات

عقلانية مشبوهة..

من يرفضون القول إن الهاشميين سلالة عنصرية ومُجرمة ويتوجّب حظرها، هم لا يعترضون على ذلك بدعوى الحصافة في الخطاب، ورفض تعميم الجريمة على الهاشميين جميعهم؛ لكنهم يريدون تمييع الخطاب المناهض للجرائم الهاشميّة، وتغييب الأسباب الأصلية للجريمة من مضمون الخطاب.

مقالات

رمضان موسم استثنائي للصوص "المسيرة"

كلما اعتقد الناس أن جماعة الحوثي استنفدت وسائل اللصوصية، وبلغت أقصى مستويات الفيد والتطفل على حقوق الناس وأملاكهم؛ تفاجئهم الجماعة بحيل جديدة، وابتكارات مختلفة؛ للسطو على أموال المواطنين والسيطرة الشاملة على كل تفاصيل حياتهم وأرزاقهم.

مقالات

حديث أولي عن الدراما اليمنية..

لا يمكنك محاكمة أي شيء في بلادنا بمعيار طبيعي، دونما أخذ ظروفك الواقعية بعين الاعتبار، غير أن تحميل الظروف كل شيء أمر غير مقنع، ومبرر لا يفسّر سبب تردّي الدراما اليمنية، وعدم تمكّنها من تحقيق قفزة في الأداء والتقييم الكلي للإنتاج.

مقالات

كلمة أخيرة عن نوال سعداوي

أهم مواضيع الجدل التي أثارتها نوال سعداوي تلك المتعلقة بالمرأة وما يتعلق بمواضيع "الميراث"و"الحجاب" و'الختان' و"تعدد الزوجات"

مقالات

ميلاد جديد للشرعية

منذ ما يقارب سنتين إلى ثلاث سنوات، كانت معركة استعادة الدولة اليمنية قد دخلت طورا من الجمود، حالة اللاسلم واللاحرب، باستثناء مناوشات هنا وهناك لا تكشف عن أي أفق عسكري جديد ممكن للخلاص، بالتوازي مع المعركة المعطلة، لم يكن هناك أي مؤشرات لنافذة سياسية محتملة أو تسوية ممكنة في ظل جمود داخلي ووضع إقليمي لم تنضج فيه بعد أي شروط تهدئة بين المحاور الإقليمية المتصارعة، على اعتبار الصراع في اليمن مرتبطا بالبُعد الإقليمي وبما يجعل فكرة تسوية الملف اليمني شبه مستحيلة بمعزل عن التفاهمات الإقليمية.

مقالات

وقفات سريعة مع الحركة النسوية

في يوم المرأة العالمي، سأتجاوز الحديث المتكرر عن مأساة المرأة اليمنية_رغم أهميته_وأنحو بالنقاش نحو موضوع متصل بالمرأة لكنه اتصال بطبيعة المظلة الحقوقية النشطة في موضوع المرأة والتي تصاعد حضورها في اليمن خلال سنوات الحرب بشكل أكبر.

مقالات

عن المصالحة المرتجلة وغبن الضحايا..!

إن أي دعوات إلى المصالحة لا تمر بهذه الأسئلة هي مصالحة مرتجلة، بلا أفق ممكن ولا جدوى متحققة، مصالحة يتم الترويج لها من أعلى، فيما طريق المصالحة تكون أكثر جدوى حين تمر بخطوط متوازية، يتطابق فيها الخطاب النّخبوي الداعي إلى المصالحة مع المزاج الشعبي المستقبل لها، وقد تم تهئيته لذلك.

مقالات

مأرب.. الزفرة الأخيرة للحوثي..

أرادها الحوثي معركة خاطفة في مأرب، ضربات كثيفة ومتتالية، يربك فيها الخصم ويظفر بالنّصر، أعدت مليشيا الحوثي خطة مُحكمة ثم فجّرت المعركة في توقيت واحد ومن كل الجبهات، مرّت الساعات الأولى باختراقات محدودة، لم يكن الجيش والقبائل في حالة تأهب قصوى؛ لكنهم أيضا لم يكونوا مرتبكين كثيرا على غرار ما حدث المرّة السابقة قبل حوالي عام من هجوم الحوثي على 'نِهم' ومأرب.

مقالات

فبراير والفكرة الجمهورية

هناك فصيل من أنصار النظام السابق، ومن المناهضين للحوثي حاليا، يقولون إن الاحتفاء ب'فبراير' يشق الصف الجمهوري، ويضعف المعركة مع تيار الإمامة، لا أدري على أي أساس يستندون في خلاصتهم هذه

مقالات

لمَ لا تعود قيادات الأحزاب إلى عدن؟

لا يمكن القول إن عودة الحكومة الشرعية إلى عدن هي عودة للدولة، ما لم يترافق الأمر مع تطبيع شامل للوضع، وتهيئة المجال العام لكافة الأنشطة المدنية والسياسية الموازية لحضور الدولة، بدون هذه الخطوة تظل عودة الحكومة مجرد إجراء شكلي غير مضمون ولا يبشر بمستقبل باعث للتفاؤل.

مقالات

الحوثي إرهابيا: فرصة جديدة لحسم المعركة

تصنيف الحوثي "جماعة إرهابية" يتطابق موضوعيا مع أبسط تعريف مبدئي للإرهاب باعتباره هو "كل من يستخدم القوة لتحقيق مكاسب سياسية" وفي الحالة اليمنية تكاد تكون الجماعة الحوثية هي أبرز جماعة عنف اتخذت من السلاح الوسيلة المركزية لتحقيق مآربها وقوّضت العملية السياسية في البلاد ونشرت العنف في كل مكان

مقالات

فكرة "الأقيال" كلمة السر لخلاص اليمني..!

حين يصل خراب أمّة ما إلى أقصى مستوى، تكون اللحظة مبشّرة بولادة جديدة لهذه الأمّة، تكاد هذه الفكرة المبدئية تكون ناموسا في حياة الأمم، والأمر هنا ليس محاولة رومانسية لتحشيد الناس ومنع انهيارهم؛ بل تذكير بأحد قوانين التاريخ المستخلصة من تجارب مشابهة، وثمة شرح يطول للفكرة. في تشريحه للتاريخ، تحدث هيجل قائلًا: إن الحروب بقدر ما تخلفه من مآسي، تكون بمثابة محرِّض باطني عنيف للشعوب؛ إاعادة تصحيح المسار وإبصار الطريق مجددا.

مقالات

ما الفرق بين عبد الملك الحوثي وطارق عفاش..؟!

في جميع هزائمنا المتكررة على مدار التاريخ اليمني الحديث، كانت البداية من فكرة "المساومة"، والمساومة هنا هي تقبّل التنازلات في مبادئ خطيرة عند تعاملنا مع خصوم الدولة، وهو تنازل يُغري الخصم بمزيد من التعنّت ويُشرعن له سلوكه الشاذ. يحدث هذا حين تتقبل الدولة هذا الطرف أو ذاك دون أي شرط مبدئي يُلزمه بتعديل سلوكه أو انتزاع اعترافات نظرية وعملية منه، لضمان تأسيس حياة مشتركة معه دون مهددات.

مقالات

النائحون حول جثة الزعيم..!

لم يكن عفاش ملاكاً نافذ البصيرة بل دجالًا يعرف نفسه جيداً ويعرف هشاشة ما بناه حين جمع خيوط الدولة كلها في قبضته وحكم البلاد بالمحسوبية والولاءات الشخصية والمداراة والقبلية وأنتج نظاماً يحمل عناصر انفجاره داخله

مقالات

"الشهادات الأكاديمية" وعصر التفاهة..

حملة الشهادات" تفتح تساؤلات كثيرة حول موثوقية النظام الأكاديمي الحديث ونظام الحداثة بشكل عام حيث المنطق المادي تسرّب إلى جميع الحقول النظرية والعملية وأصبح بإمكان أي رجل أعمال أو سياسي معروف أن يحصل على شهادة يتزيّن بها دون أن يتوفر على أدنى اشتراطاتها العلمية

مقالات

لماذا تضخِّم السعودية عدواً وهمياً اسمه "الإخوان"؟

السعودية تهرب من عدوٍ حقيقي يتربص بها (إيران وحلفائها) نحو اختراع عدو وهمي ومتخيّل هو "الإخوان"، تحاول التغطية على فشلها في إضعاف خصومها الحقيقيين، بالذهاب نحو هدف سهل لا يشكل أي خطر عملي عليها.. لا في هذه المرحلة ولا في المدى المنظور.

مقالات

انتظروا ميلاد الحكومة المشلولة

قريباً، ستُولد حكومة يمنية جديدة في الرياض، مكان الميلاد سيعطيك انطباعا دقيقا عنها، لا يبدو أن اليمنيين يكترثون لهذا الحدث، هم لا يشعرون بغياب الحكومة حتى ينتظروا ميلادها، لم يلتمسوا وجودها؛ حتى يفتقدوها. لا يعني هذا أن اليمنيين لا يعانون جراء غياب الحكومة؛ لكنهم فقدوا الأمل بأي تغييرات حقيقية بسبب معايشتهم حكومات متعددة دون أن يستشعروا أي تحسن في حياتهم الملموسة.

مقالات

حرية الإساءة للأديان.. ما بين المنطق السلفي والعلماني..!

يقولون إن "هناك صوراً كاريكاتورية تجسّد شخصية "المسيح"، ولا تثير غضب المسيحيين، بينما إذا تم تصوير "النبي محمد" تثور مشاعر المسلمين، وهذا يعني، كاستنتاج سريع، أن المسلمين متخلفون ولا يحترمون حرية الفن والإبداع.."!

مقالات

علمانية ماكرون أفيون الشعوب

يتعمّق تأثير كلٍ من الهوية القومية والدينية كفواعل رئيسة في الأوساط المجتمعية داخل فرنسا إلى درجة باتت تتراجع معها القضايا الرئيسية التي تمثل جوهر المشكلات الحقيقية التي يواجهها المواطن الفرنسي حيث تعطي موقف التيارات السياسية من أصحاب ديانة أخرى أولوية على غيره من الملفات الأخرى ليصبح بذلك العامل المؤثر الأول في تحديد خيارات غالبية الناخبين الفرنسيين

مقالات

في ذكرى 14 أكتوبر.. هل نحتاج "عيد جلاء" جديد؟

على مدار التأريخ، كانت كل الثورات تتحرك بدافعين اثنين: ثورة ضد مستبد داخلي، يحتكر الثروة والسلطة بيده ويعبث بحقوق الناس ومصالحهم وحرياتهم، وثورة ضد محتل خارجي، ينتهك سيادة الدول والشعوب ويتحكم بمصيرها الداخلي ويفرض نفسه وصيًّا عليها دون وجه حق.

مقالات

ما بين تدخل عبد الناصر وتدخل العربان في اليمن

ثمة عبارة سياسية حديثة، تكاد تكون بمثابة قاعدة تفسيرية تلخص الفشل المديد لسياسة أمراء النفط "العربان" في كل محاولاتهم التاريخية للعب دور خارجي، حيث يقال: ما من طرف تدعمه السعودية إلا كان مصيره المحتوم الفشل وإفشال الحليف في نفس الوقت، بصرف النظر عما إذا كان هذا الحليف يقف على الجانب الصحيح من التاريخ أم لا.

مقالات

احتقار العمل الإنساني

قد لا تخلو النشاطات الإنسانية من دوافع الأنانية والاستثمار السياسي أحيانًا، إلا أن ذلك لا يحدث دائمًا بطريقة مباشرة، كما لا يصح أن ننصِّب أنفسنا حرّاس أخلاقيين على الفضيلة وبطريقة تعسفية أقرب للنقمة، منه لتحري النزاهة

مقالات

وقفات في ذكرى تأسيس الإصلاح

تكمن قوة حزب الإصلاح في احتوائه على كتلة كبيرة من الطبقة الوسطى، وهؤلاء هم الذخيرة الحية للتنظيم والقوة المركزية لنشاطاته المتعددة، غير أن الحزب الفتيّ يعاني من ترهل على مستوى قيادات الصف الأول، الأمر الذي خلق ما يشبه الفجوة بين الطبقات التنظيمية

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.